-->

آخر الأخبار

جاري تحميل ...

اخبار جهوية

اخبار وطنية

السلطة الرابعة

Girl in a jacket


تخوفات لرئيس جماعة بوجدور وفريقه في انتظار قرار استئنافية مراكش


عبد العزيز ابا رئيس مجلس جماعة بوجدور 

 

أفادت جريدة الاخبار ان محكمة الاستئناف الإدارية بمراكش قد أجلت النطق بالحكم الاستئنافي، في قضية تجريد 5 منتخبين بمجلس جماعة بوجدور من مقاعدهم، إلى يوم الثلاثاء المقبل.

 

وبحسب المصادر، فإن رئيس جماعة بوجدور المنتمي إلى حزب الاستقلال وفريقه يوجدان في وضع حرج جدا، ذلك أن محكمة الاستئناف الإدارية قررت إعادة التدقيق وفرز أوراق التصويت الملغاة، من أجل حسمها لصالح أحد المتنافسين في الدوائر الانتخابية المتنازع حولها بين الاستقلال والتجمع الوطني للأحرار، قبل النطق بالحكم.

 

وكانت المحكمة الإدارية لأكادير قد أصدرت في شهر أكتوبر المنصرم أحكاما قطعية، بتجريد 5 أعضاء منتخبين بجماعة بوجدور من مقاعدهم التي أعلن عن فوزهم بها، منهم أربعة منتخبين عن حزب «الميزان»، ومنتخب خامس عن حزب الأصالة والمعاصرة، وأعلنت المحكمة تبعا لذلك عن فوز 5 منتخبين عن حزب «الحمامة» بهذه المقاعد.

 

وجاء قرار تجريد المنتخبين الاستقلاليين من هذه المقاعد بالدوائر الانتخابية التي أعلن من قبل المكاتب المركزية عن فوزهم فيها، بعد قيام المحكمة الإدارية بإعادة التدقيق والتحقيق في الأوراق التي اعتبرتها المكاتب المركزية أوراقا ملغاة، وهي في الأصل غير ذلك، حسب قرار المحكمة.

 

وبصدور هذه الأحكام القضائية الابتدائية، يكون رئيس المجلس الجماعي البرلماني الاستقلالي عبد العزيز آبا أمام محك حقيقي، ذلك أنه لم يعد حاصلا على الأغلبية التي تمكنه من تسيير الجماعة بسلاسة وبأريحية، حيث إن حزب التجمع الوطني للأحرار الموجود في المعارضة قد أصبح يتوفر بعد قرار المحكمة الإدارية على الأغلبية بـ18 مقعدا من أصل 30 مقعدا بالمجلس، بعدما كان عدد منتخبي الحزب نفسه بعد الانتخابات لا يتجاوز 13 مقعدا، فيما بات حزب الاستقلال يتوفر فقط على 10 مقاعد، بعدما كان له 14 مقعدا، وأضحى حزب «الجرار» يتوفر على مقعدين فقط، بعدما جردته المحكمة من مقعده الثالث. وحاز عبد العزيز آبا، الذي جردت المحكمة ابنه من مقعده بالدائرة 15 ببوجدور، على رئاسة المجلس الجماعي بحصوله على 17 صوتا من أصل 30 مقعدا يشكلون مجلس الجماعة، منها 14 صوتا عن حزب الاستقلال و3 أصوات عن حزب الأصالة والمعاصرة.

 

وبحسب المصادر، فقد قلبت الأحكام القضائية الصادرة عن المحكمة الإدارية بأكادير موازين القوى ببوجدور، حيث أعلنت عن فوز المرشح ياسين فضول عن حزب التجمع الوطني للأحرار بمقعد الدائرة 10، بدل بابا خيا عن حزب الاستقلال، وعن فوز المرشح سيدي عبد الله الحارثي عن حزب الأحرار بالدائرة 11، بدل داود بيشيلا عن حزب «الميزان». كما قضت المحكمة بفوز المرشح عبد القادر الأحمدي عن حزب «الحمامة» بالدائرة 14، بدل الشيخ الأحمدي عن حزب الاستقلال، وفوز المرشح لعروصي لحميدي عن حزب التجمع الوطني للأحرار بمقعد الدائرة 15 بدل البشير أبا عن حزب «الميزان». وفاز المرشح المصطفى أيت الجعفري عن حزب الأحرار بمقعد الدائرة 20، بدل السالك بابا عن حزب «البام».

 

 

المصدر : الاخبار

إقرأ أيضا

الرياضة

عين على الفيسبوك

الاقتصاد

أخبار العالم

-->