الرئيس الجزائري: نرحب بأي مبادرة مغربية لإنهاء الأزمة - جريدة العيون اون لاين -->

آخر الأخبار

جاري تحميل ...

اخبار جهوية

اخبار وطنية

السلطة الرابعة

dimanche 5 juillet 2020



الرئيس الجزائري: نرحب بأي مبادرة مغربية لإنهاء الأزمة



قال الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، السبت، إن بلاده منفتحة على أي مبادرة لتجاوز الأزمة مع الجارة المغرب.

وكان تبون يرد في مقابلة مع قناة "فرانس 24" الحكومية الفرنسية على سؤال بشأن العلاقات مع المغرب.

وسئل الرئيس الجزائري عن معلومات متداولة بشأن قرار بلاده بإنشاء قاعدتين عسكريتين على الحدود مع المغرب ردا على مشروع مماثل من الرباط، فرد: "لا أؤكد ولا أنفي ذلك".

وأضاف: "ليس لدينا أي مشكل مع إخوتنا المغاربة، ويبدو أنهم هم من لديهم مشكلة معنا".

وتابع مؤكدا: "إذا كانت هناك مبادرة من الإخوة المغاربة لتجاوز التوتر، سنرحب بها بالتأكيد، وأظن أنهم يمكنهم إطلاق هذه المبادرة لإنهاء هذه المشاكل".

وعن مستقبل العلاقات قال تبون: "لحد الآن التوتر ما زال لفظيا، ونرى أن الأشقاء المغاربة مروا إلى مرحلة أخرى، ونتمنى أن تتوقف الأمور عند هذا الحد (..) صوت العقل كان دائما الأعلى في علاقات البلدين".

و في ديسمبر/كانون الأول 2019، أرسل العاهل المغربي محمد السادس برقية تهنئة إلى تبون بتوليه منصبه رئيسا للجزائر، ودعاه فيها إلى "فتح صفحة جديدة في علاقات البلدين على أساس الثقة المتبادلة والحوار البناء".

وخلال الأسابيع الماضية، تجددت توترات سياسية ودبلوماسية بين الجزائر والمغرب، على خلفية تصريح لدبلوماسي مغربي وصف الجزائر بأنه "بلد عدو".

وفي مايو/أيار الماضي، تناقلت وسائل إعلام جزائرية وشبكات التواصل الاجتماعي، مقطعا يظهر لقاء قالت إنه للقنصل المغربي في وهران (شمال غرب الجزائر) مع أفراد الجالية المغربية أمام مقر القنصلية بالمدينة.

وفي سياق دعوته الجالية إلى مغادرة المكان، برر القنصل طلبه بالقول: "تعرفون أننا على أرض بلد عدو"، وبعدها طالبت الجزائر بسحب القنصل وهو ما قامت به الرباط.

ومنذ عقود، تشهد العلاقات الجزائرية المغربية انسدادا على خلفية ملفي الحدود البرية المغلقة منذ 1994، وقضية إقليم الصحراء المتنازع عليه بين الرباط وجبهة "البوليساريو".

وتقترح الرباط حكمًا ذاتيًا موسعًا تحت سيادتها، بينما تدعو "البوليساريو" إلى استفتاء لتقرير المصير، وهو طرح تدعمه الجزائر، التي تؤوي عشرات الآلاف من لاجئي الإقليم.

إقرأ أيضا

Aucun commentaire :

الرياضة

عين على الفيسبوك

الاقتصاد

أخبار العالم

-->