ابا عبد عزيز .. الفشل في التسير و الاحترافية في هدر المال العام - جريدة العيون اون لاين -->

آخر الأخبار

جاري تحميل ...

اخبار جهوية

اخبار وطنية

السلطة الرابعة

lundi 23 septembre 2019



ابا عبد عزيز .. الفشل في التسير و الاحترافية في هدر المال العام



بئر معطلة و قصر مشيد، هكذا أصبحت مدينة بوجدور التي تعالت فيها فضائح ابا عبد عزيز رئيس جماعة بوجدور الذي بات أضحوكة تتقاذفها جل المواقع الالكترونية الإخبارية و الجرائد الورقية بعد ان كشف تقرير المجلس الأعلى للحسابات عددا هائلا من الفضائح المالية و سوء تدبير و تسير الجماعة، و هو الامر الذي يفسر جليا الحالة الكارثية التي وصلت لها بوجدور من جمود اقتصادي و الارتفاع الصاروخي لنسبة البطالة في إقليم يتمتع بمؤهلات مهمة من شأنها إحداث طفرة تنموية تستجيب لتطلعات و طموحات الساكنة .

فضائح عزيز بوجدور احتلت الصدارة و اصبحت مادة دسمة للسخرية والتهكم، نظرا للعشوائية التي ينهجها ابا عبد عزيز في تسير الجماعة و الهدر الصارخ للميزانية التي ترصدها المملكة من أجل تنمية الإقليم و ليس تنمية الحسابات البنكية و تشييد القصور ، فقد اكد تقرير المجلس الأعلى للحسابات أن الجماعة لا تتوفر على مسطرة واضحة لتحديد حاجياتها السنوية قبل إصدار سندات الطلب المتعلقة بها، فهي تعمد إلى إعادة طلب نفس المواد التي اقتنتها في السنوات السابقة (مع مراعاة الاعتمادات السنوية المخصصة حسب نوعية النفقات) دون تحديد دقيق لحاجياتها وفق طلبات المصالح الإدارية ومخزون المواد المتوفرة لديها بالمخزن الجماعي.

كما رصد المجلس ان الجماعة لا تقوم بتسجيل رسائل الاستشارة قبل توجيهها للموردين بسجل الصادرات، وبيانات الأثمان التي توصلت بها بسجل الواردات، ولا تقوم كذلك بتشكيل لجنة مختصة لدراسات هذه البيانات قبل إصدار سند الطلب.

لم تتوقف فضائح ابا عبد عزيز عند هذا الحد ، بل أكد المجلس أنه اكتشف غياب ما يبرر اكتراء عربات وآليات بالرغم من توفر الجماعة على حظيرة سيارات مهمة تتكون من شاحنات وشاحنات صهريجية وحاملة ، إلا أنها تعمد سنويا لاكتراء شاحنات وآليات، بكلفة بلغت 948.470,40 خلال الفترة2017 –2013  دون تحديد الغرض من كراء هذه الآليات وفي غياب أية وثائق تفيد بتتبع تنفيذ الخدمات المنجزة بواسطة الشاحنات والآليات المكتراة.

احترافية ابا عبد عزيز في اهدار المال العام و المساهمة في تفاقم الازمة التي يمر بها اقليم التحدي كانت جلية في صرف نفقات صيانة وتجديد عتاد وبأثمنة مبالغ فيها حيث أنفقت الجماعة، خلال الفترة 2017-2013 مبلغ 748.260,00 درهم مقابل أشغال صيانة وإصلاح أثاث وعتاد المكتب، وتبين أن الأثمنة الأحادية المخصصة للإصلاح تتجاوز أثمنة اقتناء هذه الأجهزة من السوق؛ مع الإشارة إلى تكرار نفس العمليات بالنسبة لنفس الأثاث والعتاد من سنة إلى أخرى. فعلى سبيل المثال، لا الحصر، تم خلال خمس
سنوات صرف ما مجموعه 212.292,00 درهم لصيانة مجموعة صالون من الجلد .

ارقام فلكية تأكد ان ابا عبد عزيز رئيس جماعة بوجدور رجل فشل في التسير و احترف في تبذير المال العام ، و ان انقاذ الشباب البوجدوري و ذوي الدخل المحدود أو المنعدم من الفقر والبطالة أمر بعيد المنال في ظل رئاسة ابا عبد عزيز الذي أصبح بطل تقارير المجلس الأعلى للحسابات.

إقرأ أيضا

Aucun commentaire :

الرياضة

عين على الفيسبوك

الاقتصاد

أخبار العالم

-->