سمير سمرين : بمناسبة فاتح ماي.. يجب التذكير بأن الكثيرين يعانون من البطالة والتهميش والتمييز بسبب إعاقتهم - جريدة العيون اون لاين

آخر الأخبار

جاري تحميل ...

اخبار جهوية

اخبار وطنية

السلطة الرابعة

الثلاثاء، 30 أبريل 2019



سمير سمرين : بمناسبة فاتح ماي.. يجب التذكير بأن الكثيرين يعانون من البطالة والتهميش والتمييز بسبب إعاقتهم



العيون اون لاين  : محمد لكحل .


في تصريح للدكتور سمير سمرين مذيع لغة الإشارة في قناة الجزيرة الإخبارية عبر لجريدة العيون اون لاين انه بمناسبة الفاتح من ماي يحتفل العالم بعيد العمال وبهذا اليوم نستذكر اخوتنا العاملين من الاشخاص ذوي الإعاقة ، الذين يعانون التهميش والبطالة على أساس الإعاقة ، والبعض الآخر يعمل في ظروف صعبة وفِي غير موقعه المناسب ويقبل بذلك لسد الحاجة ومن أجل لقمة العيش.

و اضاف الدكتور سمير سمرين ان الكثير من الأشخاص ذوي الإعاقة الذي استطاعوا أن يظفروا بمنصب شغل تحيط بهم ظروف الإغتراب الإجتماعي كالأشخاص الصم على سبيل المثال لا الحصر الذين يعملون بلا تواصل مع أحد وبعضهم من يعمل وعيون الشفقة تلاحقه أينما ذهب تكريسا للمقاربة الإحسانية ( كالأشخاص من ذوي الإعاقة الحركية ) ينظرون للكرسي المتحرك ويتناسو الإنسان الذي يجلس فوق هذا الكرسي ويمتلك من المعرفة والحكمة الكثير و المهارات ما قد يفتقره الكثير من زملائه في نفس العمل ، ومنهم من يٌعامل على انه فاكهة المكان مثل الأشخاص من ( متلازمة داون ) وغيرهم الكثير من المشاهدات والممارسات والتصرفات الغير صحيحة تجاه العاملين من الاشخاص ذوي الإعاقة .

و في هذا الصدد اكد الدكتور سمير سمرين على انه اصبح من الأهمية بمكان ونحن نحتفل باليوم العالمي للعمال أن نتنبه لهذه الفئة من أبنائنا و التعامل معهم حسب كفائتهم المهنية وإنتاجيتهم العملية وتحييد الإعاقة بإعتبارهم عنصر بشري منتج وفق مقاربة حقوقية بعيدا عن التميز و الشفقة .

كما شدد الدكتور على ضرورة تظافر الجهود و الانكباب على العمل كل من موقعه من اجل تصحيح المفاهيم المغلوطة و الرؤى النمطية المنتشرة في المجتمع العربي عن الأشخاص ذوي الإعاقة مشيرا إلى أن الإعاقة تنوع بشري طبيعي و انهم يستطيعوا أن يقدموا ويساهموا في عجلة الإنتاج شأنهم بذلك شأن الآخرين ، كما يجب التذكير بأن كثير من الأشخاص ذوي الإعاقة يعانون من البطالة والتهميش والتمييز بسبب الإعاقة .

و حث الدكتور سمير سمرين خلال تصريحه للجريدة على ضرورة توظيف كافة الوسائل الممكنة للمطالبة بحق الأشخاص ذوي الإعاقة في العمل الذي كفله التشريع والقانون ، وعلى كافة اصحاب القرار إلزام الشركات والمؤسسات ضرور تفعيل القانون وتشغيل الأشخاص ذوي الإعاقة حتى لا يبقوا عالة على الآخرين ، دون استغلال أو تمييز .

إقرأ أيضا

ليست هناك تعليقات :

الرياضة

عين على الفيسبوك

الاقتصاد

أخبار العالم