-->

آخر الأخبار

جاري تحميل ...

اخبار جهوية

اخبار وطنية

السلطة الرابعة

Girl in a jacket


بيـــان استنكــاري للمكتـــب المحلــي للجامعـــة الوطنيــــة لقطــــاع الصحـــة بالعيـــــون


بيـــان استنكــاري للمكتـــب المحلــي للجامعـــة الوطنيــــة لقطــــاع الصحـــة بالعيـــــون

 

العيون اونلاين : نص البيان

 

تابـع مكتبنا المحلي الاجواء الخاصة بمناقشة بحوث نهاية التكوين برسم الموسـم الأكاديمي 2021/ 2022 والتي اتسمـت بانخراط منقطع النظير للسادة الأساتذة ومختلف مكونات المعهد. هذه الأجواء عكر صفوتها الطريقة التي اعتمدتها ادارة المعهد العالــي للمهن التمريضيـة وتقنيات الصحة بالعيون في تقييــــم الوحدة الخاصـة ب "مشروع نهاية التكويــــن" لطلبة شعبـــة ممرض متعــدد التخصصـات حيث تفاجئنا باعتماد طريقـة تقييـم مخالفة لكل من قــرار لوزير الصحــة رقم 1782.18 صادر في 23 رمضان 1439 (8 يونيو 2018) الخاص بالمصادقــــة على دفتـــر الضوابــط البيداغوجيــــة الوطنيــــة لسلك الاجــــازة المنشور بالجريدة الرسمية عدد 6687 و كذا الملف الوصفــــي المصادق عليه من طرف وزارة الصحة ووزارة التعليــم العالي والبحت العلمي الخاص بشعبة ممرض متعدد التخصصات.

         و انطلاقا من ادبيات الجامعة الوطنية لقطاع الصحة في نهج حوار سليم و الاستباقية في حل المشاكل, وضع مكتبنا المحلي بين يدي السيد المدير الجهوي للصحة مراسلة مفصلة تشخص مكامن الخلل تدعوه للتدخل الفوري و العاجل لإيقاف تجاوزات الإدارة. كما عقد مكتبنا اجتماع رسميا مع ادارة المعهد يومه 26 يوليوز2022 انتهى بتشبث هده الأخيرة بطريقة التقييم رغم مخالفتها للنصوص التنظيمية الجاري بها العمل.

        ونظـرا لكون استمرار هذه الاختلالات يعد اعتداءا على حق الطلبـة في استكمـال مسارهم العلمي بعد التخرج وتقويضـا لمجهودات السادة الاساتـذة والمؤطرين، فان المكتب المحلي:

-       يستنكـــر هذه التجــــاوزات الخطيرة من طرف إدارة المعهـــد؛

-       يحمــــل كامـــــل المسؤوليـــــة لإدارة المعهــــد ويدعــــوها الى التراجــــع الفــــوري عن النتائــــج المعلن عنــــها؛

-       يدعو الجهات الوصية الى التدخـــل العاجــــل والفوري من أجل تصحيح الأوضاع وتحديد المسؤوليــــات؛

      هدا ويحتفظ المكتــب المحلــي بحقه في نهــج خطوات نضاليــة تصعيديـــة بتنسيــق مع المكتب الجهـــوي للجامعـــة سيتم الإعـــلان عنـها لاحقـــا.

 


إقرأ أيضا

الرياضة

عين على الفيسبوك

الاقتصاد

أخبار العالم

-->