-->

آخر الأخبار

جاري تحميل ...

اخبار جهوية

اخبار وطنية

السلطة الرابعة

Girl in a jacket


أسرة أوطوكاز تكبُر وتحطّ الرحال بمدينة فاس


أسرة أوطوكاز  تكبُر وتحطّ الرحال بمدينة فاس

 

الجمعة 10 يونيو 2022

 

تفتتح  "أوطوكاز"، فرع مجموعة أوطوهول المتخصص في شراء، واستبدال، وبيع السيارات المستعملة، متجر العرض (ميغاستور) الثالث في مدينة فاس. وبعد التحاقها بمجموع فروع المجموعة المتواجدة في مدينة فاس، فإن "أوطوكاز" تسعى بالتالي إلى تطوير تمركزها في الشمال والاقتراب أكثر من زبناءها في المنطقة.

 


 وتستجيب نقط البيع الجديدة هذه، بشكل مثالي، لمعايير التصميم الداخلي والخارجي الذي تم الكشف عنه مؤخرا خلال افتتاح "ميغاستور" مراكش شهر ماي من سنة 2022.

 

 

وبهذه المناسبة، يقول السيد جمال الدهباني، المدير العام لمجموعة أوطوهول " منذ إنشاءها سنة 2021، تضع "أوطوكاز" نفسها كمرجع وتؤكّد موقعها كرائد لسوق السيارات المستعملة في المغرب عبر تطويرها لشبكتها بهذه السرعة. وفي هذا الصدد، فإن علامتنا التجارية تُواصل التوسّع في أكبر المدن الرئيسية في المملكة، خصوصا في الدار البيضاء ومراكش وفاس، كما تواصل تحقيقها لهدفها الذي يمكن في إلقاء نظرة جديدة على السيارات المستعملة بغية تحدّي جميع أشكال المنافسة.  إضافة إلى ذلك، وعبر هذه الرحلة التي تقودنا إلى البحث عن حصص جديدة في السوق، فإن المجموعة تدعم الجاذبية والتطور الاقتصادي للمنطقة". 

 

من جهتها، تؤكّد سناء الزاكوري، مديرة قطب أوطو هول للسيارات المستعملة أنه "لأجل مواكبة نمو فرع أوطو هول للسيارات المستعملة، فإن "أوطوكاز" تُدشّن متجر العرض (ميغاستور) الذي يصل إلى سقف التطلعات، حيث يتوفّر فريقنا في فاس منذ الآن على مقرّات جد فسيحة ومطوّرة ستجعل زيارة الزبناء لها أكثر متعة". وفي الواقع، فإن "أوطوكاز" تركت صدى جد إيجابي في أوساط مستعملي السيارات المغاربة، وهو ما يدفع فرقنا إلى التميّز والاستجابة لتطلعات زبناءنا بغية ضمان نجاح علامتنا، وهذا الأمر يبدأ بتقوية روابط القرب مع الساكنة".

 

 

وكما هو الشأن في مدينتي الدار البيضاء ومراكش، فإن زبناء جهة فاس سيستفيدون بدورهم من خدمة وساطة الثقة بين البائعين الخوّاص ومشتري السيارات المستعملة من مختلف العلامات التجارية، بحيث ستتكلّف "أوطوكاز" بجميع الإجراءات وتضمن موثوقية الموديلات المقترحة للبيع إضافة إلى شفافية العملية التجارية، مع الإشارة إلى أنّ معدّل العمولة الذي تحصل عليه يبقى الأكثر تنافسية في السوق".

 

وبالتالي، تركّز العلامة التجارية على طموحها المتمثّل في البقاء رائدة للسوق المغربية للسيارات المستعملة من خلال الاستفادة من خبرة ومعرفة راكمتها أوطوهول عبر تواجدها لأكث من 100 سنة، وأيضا من خلال البقاء في استماع دائم لزبناءها.

إقرأ أيضا

الرياضة

عين على الفيسبوك

الاقتصاد

أخبار العالم

-->