-->

آخر الأخبار

جاري تحميل ...

اخبار جهوية

اخبار وطنية

السلطة الرابعة

Girl in a jacket


وصفه بـ”الشريك الاستراتيجي”.. وزير الخارجية الإسباني يدافع عن العلاقات الطيبة مع المغرب


اكد وزير الشؤون الخارجية الإسباني، خوسي مانويل ألباريس، خلال حضوره لأول مرة في مجلس الشيوخ، أنه يعمل على بناء “علاقة تتماشى مع القرن الحادي والعشرين” مع المملكة المغربية.


 

اكد وزير الشؤون الخارجية الإسباني، خوسي مانويل ألباريس، خلال حضوره لأول مرة في مجلس الشيوخ، أنه يعمل على بناء “علاقة تتماشى مع القرن الحادي والعشرين” مع المملكة المغربية.

 

كلام الوزير الإسباني، جاء في ظهور له أمام؛ لجنة الشؤون الخارجية، بمجلس الشيوخ، الذي أعرب فيه عن سروره “أنه لا توجد أزمة مع المغرب في الوقت الحالي، لكنني لست راضيا، أريد علاقة تتماشى أوج القرن الحادي والعشرين”.

 

وبعد إجراء مراجعة شاملة للقضايا الرئيسية لسياسة إسبانيا الخارجية، أكد ألباريس أن الهدف مع المغرب هو “الحصول على أفضل علاقة جوار ممكنة”، لأنه “شريك استراتيجي” في العديد من المصالح المشتركة.

 

وأمام انتقادات الفرق البرلمانية المختلفة التي اتهمته بـ”الحديث كثيرا على الهاتف”، والحديث عن انتصارات دون إظهار أي شيء ملموس، أكد ألباريس، أن ذلك يظهر في العلاقات مع المغرب، و”الأزمة التي خلفناها وراءنا”.

 

وقال ألباريس، إن هناك “تعاون جيد بشأن الجدار في سبتة ومليلية، وقد حضرت السفارة الإسبانية مرة أخرى الأحداث الرسمية وأنا أتحدث مع نظيري ناصر بوريطة”.

 

وأضاف “كلنا نريد التوجه نحو علاقة الجوار المثالية والمغرب يريد ذلك أيضا”، قبل أن يتذكر أنه “لا توجد تصريحات ساخنة من المغرب”، وأن “الأزمة مرت، ولحظة الصدام قد ولت”.

 

الهدف الآن هو “بناء علاقة جديدة، وهو هدف سيستغرق وقتًا، وهو وقت ليس لوسائل الإعلام ولا لهذه اللجنة… إنها علاقة جديدة سنبنيها شيئًا فشيئًا”، يقول وزير الخارجية الإسباني، أمام مجلس شيوخ بلده.


إقرأ أيضا

الرياضة

عين على الفيسبوك

الاقتصاد

أخبار العالم

-->