-->

آخر الأخبار

جاري تحميل ...

اخبار جهوية

اخبار وطنية

السلطة الرابعة

Girl in a jacket


أمريكا تؤكد دعمها لعملية سياسية لتسوية نزاع الصحراء تقودها الأمم المتحدة


أمريكا تؤكد دعمها لعملية سياسية لتسوية نزاع الصحراء تقودها الأمم المتحدة

 

أكد متحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية تعليقا على سؤال لقناة "الحرة" الأمريكية، الاثنين، حول سياسة الولايات المتحدة تجاه قضية الصحراء "أن واشنطن  تدعم عملية سياسية تتمتع بالمصداقية تقودها الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار وضمان وقف أي أعمال عدائية".

 

وقال المتحدث "نتشاور مع الأطراف حول أفضل السبل لوقف العنف وتحقيق تسوية دائمة في نهاية المطاف".

 

وأضاف " نؤيد بشدة جهود الأمم المتحدة لتعيين مبعوث شخصي للأمين العام إلى الصحراء.. في أسرع وقت ممكن. ونحن على استعداد للمشاركة بنشاط مع جميع الأطراف لدعم هذا الفرد".

 

وردا على سؤال عما إذا كان هناك أي تغيير في اعتراف الولايات المتحدة بسيادة المغرب على الصحراء، قال المتحدث الذي فضل عدم الكشف عن اسمه " نتشاور بشكل خاص مع الأطراف حول أفضل السبل لوقف العنف وتحقيق تسوية دائمة، وليس لدينا أي شيء آخر نعلنه في هذا الوقت".

 

ونهاية يوليوز، قال، جوي هود، القائم بأعمال مساعد وزير الخارجية الأميركي، الذي زار المنطقة، إن "موقف واشنطن واضح، وهو أن نرى عملية قيادة للأمم المتحدة، تؤدي إلى اتفاق مقبول لجميع الأطراف، ويؤدي إلى السلام والاستقرار".

 

هود قال كذلك إن "هذا هو الأفضل للمنطقة، وهذا ما سنضع وقتنا وطاقتنا وجهدنا فيه" مؤكدا ضرورة تعيين مبعوث شخصي للأمين الأممي "في أقرب وقت ممكن".

 

وكان الأمين العام للأمم المتّحدة، أنطونيو غوتيريش، أعلن في ماي الماضي، أنّ السبب وراء شغور منصب المبعوث الأممي للصحراء منذ عامين، هو أنّه اقترح خلال هذه الفترة أسماء 12 مرشّحا لتولّي هذه المهمّة لكنّها جميعها قوبلت بالرفض، سواء من أحد طرفي النزاع أو من واحد أو أكثر من أعضاء مجلس الأمن الدولي.

 

وآخر مبعوث أممي للصحراء هو الرئيس الألماني السابق، هورست كوهلر، الذي استقال في ماي 2019  رسميا لدواع صحيّة.

إقرأ أيضا

الرياضة

عين على الفيسبوك

الاقتصاد

أخبار العالم

-->