-->

آخر الأخبار

جاري تحميل ...

اخبار جهوية

اخبار وطنية

السلطة الرابعة

Girl in a jacket


وزير الخارجية الإسباني يكشف رؤيته لحل الخلافات مع المغرب


وزير الخارجية الإسباني يكشف رؤيته لحل الخلافات مع المغرب


أقرت الخارجية الإسبانية أن الأزمة مع ما زالت قائمة رغم مرور أشهر على اندلاعها بعد دخول زعيم جبهة البوليساريو للعلاج في إسبانيا، فيما طالب وزير الخارجية الإسباني الجديد، خوسيه مانويل ألبريس، بالمزيد من الوقت.

 

ونقلت صحيفة "إلدياريو" أن الوزير الإسباني طالب بالهدوء والوقت لتعزيز العلاقات مع المغرب وجعلها متينة لتجنب أزمة مشابهة في المستقبل.

 

وجاءت تصريحات ألبريس بعد ترؤسه حفل تنصيب أسماء جديدة في فريقه الوزاري.

 

ونقلت الصحيفة عن الوزير قوله إن "الدبلوماسية تتطلب الهدوء والوقت والسلطة التقديرية، مما يفتح مسارات آمنة تتوطد فيها العلاقات".

 

من جانبها أشارت صحيفة "أوكدياريو"  إلى أن الوزير أقر في اجتماع مع المتحدثين باسم لجنة الشؤون في مجلس النواب أن الأزمة لم تنتهِ بعد، وأكد على "الحصافة" التي تقود بها الوزارة الجهود لتعزيز العلاقات وتجنب أزمة جديدة..

 

وعين ألباريس، الذي حل محل أرانشا غونزاليس لايا، أسماء جديدة في وزارة الخارجية الإسبانية في مسعى لفتح مرحلة جديدة في العلاقات الدبلوماسية ومواجهة بعض مشاكل الدبلوماسية الإسبانية التي عاشتها في السابق.

 

واندلعت الأزمة بين المغرب وإسبانيا عند استضافة الأخيرة زعيم جبهة بوليساريو للعلاج في أبريل "لأسباب إنسانية"، الأمر الذي اعتبرته الرباط "مخالفا لحسن الجوار"، مؤكدة أن غالي دخل إسبانيا من الجزائر "بوثائق مزورة وهوية منتحلة".

 

إقرأ أيضا

الرياضة

عين على الفيسبوك

الاقتصاد

أخبار العالم

-->