-->

آخر الأخبار

جاري تحميل ...

اخبار جهوية

اخبار وطنية

السلطة الرابعة

Groupe AL OMRANE


معطيات جديدة تكشف عن مسؤولية أرانشا غونزاليس في دخول زعيم البوليساريو لإسبانيا


 


كشف التحقيق الذي أجراه القاضي، رفائيل لاسالا، عن معطيات جديدة مكنت من تحديد الجهة المسؤولة التي سمحت بهبوط طائرة للرئاسة الجزائرية وعلى متنها زعيم جبهة البوليساريو ابراهيم غالي، يوم 18 أبريل بالقاعدة العسكرية لمدينة سرقسطة الإسبانية.

 


وأشارت المعطيات الأولى إلى مسؤولية مباشرة لوزارة الخارجية، حيث لم يسهل قسم وزيرة الخارجية الإسبانية أرانشا غونزاليس على الجيش الوصول إلى هوية إبراهيم غالي ورفيقه، واكتفو بالقول أن من بين ركاب الطائرة مريض واحد سيتم نقله إلى المستشفى، بحسب ماجاء على لسان أورتيز كاناباتي، الجنرال بقاعدة سرقسطة العسكرية خلال إجاباته على أسئلة قاضي التحقيق.

 

وأكد الجنرال كناباتي أن طائرة الرئاسة الجزائرية هبطت “وفقا للأمر الذي أرسلته عبر الهاتف إلى مسؤولي القاعدة لجنة العلاقات الدولية التابعة لهيئة الأركان العامة لسلاح الجو”.

 

وأضاف الجنرال إن الطائرة نُقلت فور وصولها “لأسباب أمنية” إلى المنصة العسكرية “وهي ممارسة شائعة لطائرات الدولة”.

 

وبمجرد أن تلقى طاقم القوات الجوية الأوامر من وزارة الخارجية ، “لم يخضع موظفو الطائرة لفحص الركاب التقليدي على الحدود”، وأفيد عبر الهاتف أن “هناك راكبا مريضا” من “الجنسية الجزائرية جاء على نقالة” ويرافقه شخص آخر.

 

تجدر الإشارة إلى أن قاضي التحقيق بالمحكمة رقم 7، رفائيل لاسالا كان قد طالب وزارة الدفاع والقيادة الجوية العسكرية لقاعدة سرقسطة يوم 18 يونيو الماضي بالكشف عن هوية الجهة التي سمحت بدخول ابراهيم غالي لإسبانيا.


إقرأ أيضا

الرياضة

عين على الفيسبوك

الاقتصاد

أخبار العالم

-->