أكسيوس: بلينكن أخبر بوريطة بأنه لا تراجع عن الاعتراف بمغربية الصجراء - laayoune online -->

آخر الأخبار

جاري تحميل ...

اخبار جهوية

اخبار وطنية

السلطة الرابعة

samedi 1 mai 2021



أكسيوس: بلينكن أخبر بوريطة بأنه لا تراجع عن الاعتراف بمغربية الصجراء



 


ذكر موقع “أكسيوس” الأمريكي، نقلا عن مصدرين مطلعين، أن وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، أكد لنظيره المغربي ناصر بوريطة، خلال مباحثات هاتفية جرت بينهما اليوم الجمعة، بأن إدارة بايدن لن تتراجع عن الاعتراف الأمريكي بمغربية الصحراء على الأقل في الوقت الحالي.

 

وأضاف الموقع الأمريكي، أن قرار الرئيس السابق للولايات المتحدة دونالد ترامب في دجنبر الماضي يعد بمثابة اختراق دبلوماسي طال انتظاره للمغرب

وكانت المملكة قلقة من إمكانية التراجع بمجرد تولي بايدن منصبه، كما أعربت إسرائيل عن قلقها كون التراجع عن هذا القرار يضر بالتطبيع مع المغرب.

 

وأشار المصدر ذاته، أنه لم يكن هناك أي اتصال تقريبًا بين إدارة بايدن والحكومة المغربية خلال الأشهر الثلاثة الأولى من عمر الإدارة الجديدة. وقبل عشرة أيام ، تحدث مستشار بايدن للشرق الأوسط، بريت ماكغورك، إلى بوريطة وأعطى الانطباع بأنه لن يكون هناك تغيير في سياسة الولايات المتحدة بشأن الصحراء.

 

و ياتي هذا في وقت تجنب بيان صادر عن نيد برايس، المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، عقب الاتصال الهاتفي بين وزير الخارجية الأمريكي ونظيره المغربي الحديث عن قضية الصحراء.

 

فقد أشار بلينكن إلى “العلاقة الثنائية طويلة الأمد والمصالح المشتركة القائمة على القيم المشتركة لتحقيق السلام والأمن والازدهار الإقليمي”.

ورحبت واشنطن على لسان بلينكن بالخطوات المغربية لاستئناف العلاقات مع إسرائيل، واعتبرت أن “العلاقة المغربية الإسرائيلية ستحقق فوائد طويلة الأمد للبلدين”.

 

وناقش الوزيران “فرص زيادة التعاون في إفريقيا لتعزيز الازدهار الاقتصادي والاستقرار”. وأشاد بلينكن بالدور الرئيسي للمغرب في تعزيز الاستقرار في منطقة الساحل وليبيا، دون الخوض في ملف نزاع المغرب و جبهة البوليساريو

 

وكان وزير الخارجية الأمريكي أجرى أمس اتصالا مع نظيره الجزائري صبري بوقادوم، دون الحديث عن ملف الصحراء، وهو ما يعني أن الإدارة الأمريكية لا تفضل التعليق في المرحلة الحالية على قرار دونالد ترامب القاضي باعتراف واشنطن بمغربية الصحراء وافتتاح قنصلية عامة في الداخلة.

 

وقال وزير الخارجية الأمريكي، في “تغريدة” على حسابه بموقع “تويتر”: “أجريت اليوم محادثة جيدة مع وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة حول مجموعة من المصالح المشتركة المتعلقة بالسلام والأمن الإقليميين، بما في ذلك التطورات في ليبيا ورغبتنا في رؤية الاستقرار والازدهار في المنطقة. كما أسعدني أن أتمنى لجميع المغاربة رمضان كريماً!”. 

 

فهل صمت إدارة جو بايدن عن الخروج بموقف بخصوص الصحراء للعلن هو محاولة لتمهيد الطريق أمام المبعوث الأممي الجديد الأمين العام للأمم المتحدة في الصحراء، و الذي من المرتقب ان يكون الدبلوماسي ستيفان دي مستورا حسب مصادر إعلامية تابعة لجبهة البوليساريو.

 

إقرأ أيضا

Aucun commentaire :

الرياضة

عين على الفيسبوك

الاقتصاد

أخبار العالم

-->