العنصرية المقيتة .. هل تحولت قناة العيون إلى ضيعة خاصة؟ - laayoune online -->

آخر الأخبار

جاري تحميل ...

اخبار جهوية

اخبار وطنية

السلطة الرابعة

lundi 15 mars 2021



العنصرية المقيتة .. هل تحولت قناة العيون إلى ضيعة خاصة؟


 

اعلنت المنظمة الديمقراطية للشغل في بلاغ شديد اللهجة ان "إدارة قناة العيون التابعة للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة بمدينة العيون " تواصل "ممارستها واساليبها المنافية لكل القوانين والأعراف في تدبير الموارد البشرية، وانتهاكها لحقوق الموظفين باللجوء الى استعمال كل الأساليب المقيتة، وخلق وشايات وادعاءات كاذبة ضد مناضلي ومناضلات المنظمة الديمقراطية للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة ODT-SNRT تتعارض مع الأخلاق المهنية والمسؤولية، واعتبار المؤسسة الإعلامية كضيعة خاصة، والضغط والترهيب في حق المناضلين".

 

و اضافت النقابة في بلاغها الذي توصلت "العيون اونلاين" بنسخة منه ان ادارة قناة العيون تعاقب بعض العاملين بالقناة "من خلال مجالس تأديبية صورية، وتنقيط مجحف يتنافى مع ما يقدمه مناضلونا من مجهودات ومردودية في مهامهم بكل اخلاص وتفاني وبحس المسؤولية".

 

و أكد ذات المصدر ان السيد  "الفويرس محمد" تم عرضه على المجلس التأديبي " بدون سلك المساطير القانونية والادارية المعمول بها، قبل وصول الاستدعاء الى المجلس بسبب ما قيل عنه "الغياب الغير مبرر"، وهو لا أساس له من الصحة ويجانب الحقيقة، لكنه يدخل في باب تصفية الحسابات والتضييق عليه بسب الانتماء النقابي وممارسته له في ظل الصلاحيات المكفولة بالخلفية القانونية والدستورية (الفصل 29 من الدستور)".

 

ووفق البلاغ فقد تعرض الصحفي  "عالي الكبش" " للإجحاف ودون مبررات او تعليل اداري نتيجة انتمائه للمنظمة الديمقراطية للشغل ODT-SNRT، فلما طلب من المسؤول تبرير قراره كان جوابه لا يرقى الى مستوى المسؤولية   "الى ما عجبك الحال ضرب راسك مع الحيط انت ولآ هما"  في إشارة الى المنظمة الديمقراطية للشغل ODT، حيث لم يكتفي ذات "المسؤول "عند هذا الجواب، بل لجأ إلى ارسال وتوجيه اتهامات خطيرة "الانفصاليين" لقبائل ومواطني إقليم اسا الزاك". 

 

 و ندد المكتب التنفيذي للمنظمة الديمقراطية للشغل " بمثل هذه الممارسات والتجاوزات

 

وطالبت من السيد الرئيس المدير العام للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة "فتح تحقيق في الموضوع  وانصاف المتضررين من سوء التدبير الإداري للشركة بمدينة العيون، ومطالبة المعنيان بالأمر "المكلف بمصلحة الموارد البشرية ورئيس قطاع الانتاج والبث بالاعتذار للمواطنين الشرفاء، ومراجعة التنقيط المجحف في حق السيد "عالي الكبش، حفيظة بوالشايت، انكية بوشلكة، محمد الفيرس" رغم تفانيهم في عملهم ومهامهم واحترامهم للضوابط الإدارية والمهنية، وتحليهم بروح المسؤولية والوطنية الحقة".

 

كما طلبت النقابة ب" وقف الانتهاكات ضد الحقوق النقابية والتضييق الممنهج على مناضلي ومناضلات المنظمة من الصحفيين والتقنيين بالعيون وفاس -مكناس، ورفع حالة الحصار المضروب منذ أزيد من  سنتين على الكاتب العام للمنظمة الديمقراطية للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة ، السيد "أمين  لحميدي"، وحرمانه ومنعه من مزاولة عمله إسوة بزملائه، وافتعال وشايات كاذبة ضده أنصفه فيها القضاء، هدفها تركيعه وترهيبه للتخلي عن حقوقه النقابية والسياسية التي يكفلها دستور المملكة (الفصل 29)، وحث ادارة مؤسستكم مركزيا وجهويا على تغيير اساليبها المرتكزة في مهاجمة وخلق الأكاذيب ضد المناضلين لتكميم افواههم، وإسكاتهم عن الدفاع عن مطالب المستخدمين، في حين تناسوا القيام بدورهم الذي يخص خدمة الموارد البشرية الاعلامية وملفاتها الادارية".

 

و دعت النقابة في بلاغها إلى " فتح حوار مع المكتب الوطني للمنظمة الديمقراطية للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة ODT-SNRT من اجل الدراسة والاستجابة، وتفعيل الملف المطلبي لمختلف الفئات المهنية العاملة بالشركة من صحفيين ومهندسين وتقنيين واداريين...".

 


إقرأ أيضا

Aucun commentaire :

الرياضة

عين على الفيسبوك

الاقتصاد

أخبار العالم

-->