بمناسبة يومهم العالمي .. ذوي الإعاقة بمدينة العيون يجددون المطالبة بتمكينهم من حقوقهم - laayoune online -->

آخر الأخبار

جاري تحميل ...

اخبار جهوية

اخبار وطنية

السلطة الرابعة

mercredi 2 décembre 2020



بمناسبة يومهم العالمي .. ذوي الإعاقة بمدينة العيون يجددون المطالبة بتمكينهم من حقوقهم




يحتفل العالم غدا  باليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة، و الذي يصادف 3 دجنبر من كل سنة، و الذي خصصته الأمم المتحدة لتسليط الضوء على ذوي الإعاقة وحل مشاكلهم التي تواجههم داخل المجتمع، وفهم قضاياهم ودعمهم بشكل مستمر و الوقوف على مدى التزام الدول بتفعيل الاتفاقية الدولية لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة.

 

 

 

وقد خصص الاحتفال بهذا اليوم من قبل الأمم المتحدة عام 1992، بشكل يدعو العالم أجمع لزيادة الوعي الانساني تجاه تلك الفئة، ودمجهم داخل الحياة الطبيعية سواء كانت سياسية أو اجتماعية أو الاقتصادية بشكل عادل بأبعاد حقوقية.

 

 

وفي هذا الصدد قال السيد المحجوب الدوة، رئيس التحالف الجهوي للجمعيات العاملة في مجال الإعاقة بجهة العيون الساقية الحمراء في تصريح لجريدة "العيون اونلاين"، ان هذا "اليوم العالمي هو فرصة لتسليط الضوء على قضايا الإعاقة التي تشغل هذه الفئة و التي تأتي في ظروف خاصة تزامنا مع الوضعية الحالية بسبب انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد 12) و نتمنى ان تكون هناك التفاتة لهذه الفئة و الى مطالبها و قضاياها خاصة انها قضايا  تمس المجتمع ككل".

 

و اضاف السيد المحجوب الدوة " ان هناك تقدم ملحوظ على مستوى الخدمات المقدمة من وزارة الأسرة والتضامن خصوصا في ما يخص تقديم خدمات القرب لكن نطمح إلى المزيد".

 

و دعا الدوة إلى ضرورة "إحداث صندوق محلي جهوي للأشخاص ذوي الإعاقة يهتم بهم و بقضاياهم".

 

كما دعا السيد محمد الشيخي، فاعل جمعوية بمدينة العيون، إلى " تفعيل جميع بنود الاتفاقية الدولية لحقوق الأشخاص و تمكين ذوي الإعاقة من حقهم في السكن و الشغل و التعليم وباقي الحقوق التى تكفلها الاتفاقيات الدولية " بالاضافة الى ضرورة "إشراك الأشخاص ذوي الإعاقة في دوائر صنع القرار للترافع و الدفاع عن حقوق هذه الفئة داخل البرلمان والمجالس المنتخبة".

 

من جهة أخرى دعا السيد لعويمر سيدي احمد، رئيس الجمعية المغربية للمعاقين للامل و الكرامة بمدينة العيون، إلى "ضرورة الإفراج عن البطاقة الخاصة بالأشخاص في وضعية إعاقة باعتبارها ستشكل مفتاحا لمجموعة من المشاكل والاكراهات التي تتخبط فيها هذه الفئة و تعاني منها بشكل يومي ".

 

يذكر بأن مدينة العيون قد شهت في الفترة السابقة حراكا منقطع النظير على مستوى الوعي و الدفاع عن حقوق هذه الفئية من طرف فعاليات المجتمع المدني توجت بتأسيس تحالف مدني كبير، يرتقب ان يتم التفاعل معه بشكل عملي وجدي من اجل بلوة الافكار والخطط المتعلقة بهذه الفئة.

 

إقرأ أيضا

Aucun commentaire :

الرياضة

عين على الفيسبوك

الاقتصاد

أخبار العالم

-->