فعاليات المجتمع المدني ترصد اختلالات خطيرة بمستشفى بن المهدي بمدينة العيون - جريدة العيون اون لاين -->

آخر الأخبار

جاري تحميل ...

اخبار جهوية

اخبار وطنية

السلطة الرابعة

dimanche 22 novembre 2020



فعاليات المجتمع المدني ترصد اختلالات خطيرة بمستشفى بن المهدي بمدينة العيون



أصدرت مجموعة من فعاليات المجتمع المدني بمدينة العيون بيانا استنكاريا يرصد الوضع بالمستشفى الجهوي مولاي الحسن ابن المهدي بمدينة العيون و الذي بات يدعو "للحسرة و الأسف" و يأتي هذا البيان عقب العديد من "البيانات الاستنكارية المتعددة و الوقفات الاحتجاجية التي قامت بها بعض فعاليات المجتمع المدني و بعض الحقوقيين" .

 

وحسب ذات البيان فإن المواطنين و "بشكل يومي ينتظرون لساعات من اجل استشارة طبية من طرف الطبيب في المدار الأخضر و انتظار المرضى في المدار الأحمر و الإهمال الطبي الذي ينتج عنه تفاقم وضع المرضى و يؤدي ذلك إلى الوفاة في بعض الأحيان في حين غياب المديرية الجهوية و الإقليمية و إدارة المستشفى الجهوي الحسن بن المهدي في شخص السيدة المديرة التي لا وجود لها إلا في بعض الأحيان".

 

وأكدت الجمعيات الموقعة على البيان عن استعدادها لخوض "معركة نضالية مفتوحة من اجل الاعتراف بخصوصية قطاع الصحة و إعطائه أولوية و النهوض به ليكون في المستوى المطلوب و مستوى حاجيات و تطلعات المواطنين الوافدين عليه و تحسين الأوضاع الصحية"

 

و اضاف البيان أن المستشفى الجهوي مولاي الحسن ابن المهدي بمدينة العيون يعاني من "سوء الحكامة لمديرة مستشفى الجهوي الحسن بالمهدي في اتخاذ مجموعة من التدابير و الإجراءات و التعاطي السلبي مع مختلف القضايا التي تستأثر اهتمام المرضى" .

 

بالاضافة الى "مشاكل عديدة  بالجملة تضع استفهام لعدم تدخل المسؤولين و الجهات المختصة كالمديرية الجهوية للصحة بالعيون في شخص السيد المدير الجهوي للصحة بالعيون و المديرية الإقليمية".

 

و حسب ذات المصدر فإن المستشفى يعرف خصاصا "في مجموعة من الأدوات و المعدات الطبية ذات الأولوية القصوى لخدمة المرضى في العديد من المصالح، و النقص الحاد في الموارد البشرية و المواعيد البعيدة للتطبيب و الاستشفاء للمرضى" .

 

و أشارت فعاليات المجتمع المدني الى انها تحمل "مسؤولية الفساد وسوء التدبير و التسيير للمرافق الصحية لكل من المديرية الجهوية و الاقليمية للصحة بالعيون و مديرة مستشفى الجهوي الحسن بن المهدي بالعيون" .

 

وقد رصدت الهيئات المدنية في بيانها أن المستشفى الجهوي مولاي الحسن ابن المهدي بمدينة العيون يتوفر على "طبيب واحد مخصص لمصلحة المستعجلات و الإنعاش الاستعجالي و المدار الأحمر و المدار الأخضر" و ان هذا الامر "غير كافي لمدينة العيون بهذه كثافة سكانية" .

 

وقد أكد البيان "تدخل رجال الأمن الخاص في استشفاء المرضى و تقديم الشواهد الطبية بمبالغ مالية أمر مكشوف لدى العامة، بالاضافة الى تعامل رجال الأمن الخاص مع المرضى بتعامل مشين أمر ليس بمقبول" .

 

كما تم رصد "غياب الأطر الصحية و تواجد بشكل كبير للممرضين المتدربين لتغطية الخصاص الحاصل بالمستشفى أمر غير مقبول و مرفوض ".

 


إقرأ أيضا

Aucun commentaire :

الرياضة

عين على الفيسبوك

الاقتصاد

أخبار العالم

-->