بعد اتفاق الصخيرات.. المغرب يعود للم الأطراف الليبية على طاولة الحوار - جريدة العيون اون لاين -->

آخر الأخبار

جاري تحميل ...

اخبار جهوية

اخبار وطنية

السلطة الرابعة

samedi 5 septembre 2020



بعد اتفاق الصخيرات.. المغرب يعود للم الأطراف الليبية على طاولة الحوار



أكدت تقارير صحفية اليوم السبت 5 شتنبر الجاري ان المملكة المغربية شرعت في احتضان اجتماعات تشاورية بين الفرقاء الليبيين لبحث الأزمة.

و حسب ذات المصادر فان الاجتماعات تجري بين لجان تمثل الحكومة الليبية وبرلمان طبرق، حول عدد من الملفات التي تهم الأزمة الليبية .

وأوضح أن المغرب قد يستضيف في وقت لاحق لقاء بين رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري، ورئيس برلمان طبرق عقيلة صالح، عندما تنهي اللجان أشغالها.

و تأتي هذه المبادرة عقب فشل الجزائر في عقد اي لقاء يجمع الأطراف المتنازعة منذ بداية الصراع رغم محاولاتها المتكررة .

هذا و يعتبر اتفاق الصخيرات الذي استطاع المغرب من خلاله جمع أطراف الصراع في ليبيا وتم توقيعه تحت رعاية منظمة الأمم المتحدة في مدينة الصخيرات في المغرب بتاريخ 17 ديسمبر 2015 بإشراف المبعوث الأممي مارتن كوبلر لإنهاء الحرب الأهلية الليبية الثانية المندلعة منذ 2014، وقد بدأ العمل به من معظم القوى الموافقة عليه في 6 أبريل 2016. وقع على هذا الاتفاق 22 برلمانياً ليبياً على رأسهم صالح محمد المخزوم عن طرف المؤتمر الوطني العام الجديد وامحمد علي شعيب عن طرف مجلس النواب الليبي

إقرأ أيضا

Aucun commentaire :

الرياضة

عين على الفيسبوك

الاقتصاد

أخبار العالم

-->