صرخة مواطنة : الاهمال داخل مستشفى ابن المهدي بلغ الحد الأقصى - جريدة العيون اون لاين

آخر الأخبار

جاري تحميل ...

اخبار جهوية

اخبار وطنية

السلطة الرابعة

الأربعاء، 1 يوليو 2020



صرخة مواطنة : الاهمال داخل مستشفى ابن المهدي بلغ الحد الأقصى



توصلت جريدة العيون اون لاين بشريط فيديو يوثق صرخة مواطنة من داخل المستشفى الجهوي مولاي الحسن ابن المهدي بمدينة العيون تشكو الإهمال و الامبالاة التي تعرضت لها من طرف طبيبة اختصاصية في امرض النساء والتوليد و التي قالت "يموتو ولا يدبرو" لسيدة حامل تنزف حسب ما جاء في الشريط .


الاهمال و غياب الأطباء داخل المستشفى لم يكن وليد اللحظة فقد أكد المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية لقطاع الصحة بإقليم العيون ، في بيان شديد اللهجة أكد فيه أنه "يتابع باستياء و غضب كبيرين، تبعات تجاوزات مديرة المستشفى الجهوي مولاي الحسن بن المهدي التي بلغت حدا لا يمكن السكوت عنه ، من خلال ممارساتها "القاصرة اللامسؤولة و اللامهنية و قراراتها العبثية" التي تفاقمت مع الامتحان الواقعي من جائحة كورونا حسب تعبيرهم، تجاوزات و تسيير "ارتجالي" يشكل اليوم تهديدا واضحا للأمن الصحي و الوبائي بالإقليم و تطبيعا غير مفهوم مع الانتهاكات الفاضحة و المقززة لحرمة المؤسسة الصحية ، مما مهد و سهل احتلالها من بعض العصابات الداخلية المنظمة و قطاع الطرق أمام ذوي الحقوق من المرضى ، و جهات أخرى نافذة مهووسة بالسيطرة و الهيمنة والانتقام ، و التي حولت المستشفى الجهوي لفضاء خصب للمتاجرين بأنين و الآم المرضى و تضحيات الموظفين الشرفاء و ساحة لتفشي الصراعات و الفضائح الاخلاقية والتناقضات و التمييز الإداري بكل تجلياته اتجاه اطر الصحة العاملة بين تساهل و انتقام ، محاباة و ترهيب ، إنصاف و تعسف" .

و اضاف بيان المكتب النقابي انه يسجل مظاهر "فشل المديرة في تسيير المركز الاستشفائي الجهوي وتدبير تداعيات وباء كورونا ، منها للذكر لا الحصر- حسب ذات البيان التستر على تغيب بعض الأطباء الاختصاصين مما حرم الإقليم من تخصصات طبية كاملة في الوقت الذي تهدد فيه المديرة و تستهدف الأطباء غير الموالين لها المرابطين بالمستشفى منذ ظهور الوباء.

إقرأ أيضا

ليست هناك تعليقات :

الرياضة

عين على الفيسبوك

الاقتصاد

أخبار العالم

-->