ابا عبد العزيز يتحسس رأسه.. والمعارضة تطالب بالكشف عن تفاصيل 160 مليون المخصصة للمساعدات الغذائية لساكنة بوجدور - جريدة العيون اون لاين -->

آخر الأخبار

جاري تحميل ...

اخبار جهوية

اخبار وطنية

السلطة الرابعة

mercredi 13 mai 2020



ابا عبد العزيز يتحسس رأسه.. والمعارضة تطالب بالكشف عن تفاصيل 160 مليون المخصصة للمساعدات الغذائية لساكنة بوجدور



توصلت جريدة العيون اون لاين ببلاغ صادر عن التنسيقية الإقليمية لحزب الحركة الشعبية، بإقليم بوجدور، تطالب فيه عبد العزيز، رئيس المجلس الجماعي لمدينة بوجدور، بالشفافية و الوضوح و إعطاء التفاصيل حول الميزانية المخصصة للمساعدات الغذائية التي لم يفرج عنها بعد و يجهل مصيرها .

و في ما يلي نص البلاغ:

في إطار محاربة اثار جائحة كورونا على مستوى إقليم بوجدور ولإخبار الرأي العام المحلي حول مستجدات مبادرة المجلس الجماعي للتخفيف من تأثير هذه الجائحة على العائلات المتضررة فإننا نخبركم أنه بناءا على مذكرة وزير الداخلية F/1248 بتاريخ 25 مارس 2020، فقد خصص المجلس الجماعي لبوجدور اعتمادا يقدر ب 160 مليون سنتيم ( جزء من هذا المبلغ مخصص لاقتناء مواد التعقيم حسب رسالة السيد رئيس المجلس الجماعي الموجهة لأعضاء الفريق الحركي ).

وقد تمت مناقشة هذه النقطة في عدة اجتماعات عقدتها التنسيقية الإقليمية وأعضاء الفريق الحركي بالجماعة حيث تمت مراسلة السيد رئيس المجلس الجماعي ببوجدور بتاريخ 21/04/2020 لإفادتنا ببعض المعلومات التي تخص تفويت صفقات اقتناء المواد الغذائية ومواد التعقيم والمبالغ المرصودة وتفضيل استفادة تجار إقليم بوجدور من هذه العملية بعد الركود الاقتصادي الذي عرفته المدينة بعد جائحة كورونا.

وعليه فإننا نخبر الرأي العام المحلي بما يلي :

تثميننا للمجهودات الجبارة التي تقوم بها السلطة المحلية والأمن الوطني والدرك الملكي و الوقاية المدنية والقوات المساعدة بالإقليم وذلك من خلال السهر على تطبيق حالة الطوارئ الصحية.

تهنئتنا لأطر وموظفي مندوبية الصحة على النتائج التي حصلنا عليها بعد اكتشاف 4 حالات مصابة بكوفيد 19 بالإقليم والتي تماثلت كلها للشفاء ولله الحمد والإجراءات الوقائية للحد من تفشي الوباء التي تسهر عليها مندوبية الصحة.

غياب تواصل المجلس الجماعي لبوجدور مع الساكنة في هذه الفترة الدقيقة كونه يسهر على حماية الصحة والمحافظة على النظافة في جميع مرافق المدينة من خلال المكتب الصحي للجماعة الذي يشرف عليه حاليا موظف لا علاقة له بقطاع الصحة وقد طالب الفريق الحركي سابقا بتوظيف طبيب لهذا المنصب حيث أظهرت جائحة كورونا أن المجلس يلزمه عاجلا الاستجابة لهذا الطلب.

ضعف عمليات التعقيم بالمدينة وقلة الآليات المستعملة وكذا الموارد البشرية المتخصصة في هذا الميدان مما سبب في نشر بعض مقاطع فيديو لعملية تعقيم بأحد أحياء المدينة تسيء لسمعة المجلس وللمكتب الصحي.

تأخر جواب المجلس الجماعي لبوجدور حول الرسالة الموجهة من طرف الفريق الحركي منذ ثلاثة أسابيع مما يطرح عدة تساؤلات عن سبب التأخر؟ وذلك نتيجة ارتباك في تسيير هذه المرحلة، كما أن الكميات المخصصة لكل قفة عرفت زيادة بعض المواد قبل أيام قليلة والتي لا نعرف سببها لحد الساعة؟

نطالب بالتعجيل بتوزيع الحصص المخصصة لفائدة العائلات المتضررة في أسرع وقت تحت الإشراف الفعلي للسلطة المحلية وذلك بعد حصر لوائح المستفيدين بكل شفافية ومعرفة قيمة القفة بالمقارنة مع المبلغ المرصود لهذه العملية.

وفي الأخير نطلب من الله العلي القدير أن يرفع هذا الوباء عن بلادنا وأن نكون في صف واحد أغلبية ومعارضة لخدمة ساكنة إقليم بوجدور.

إقرأ أيضا

Aucun commentaire :

الرياضة

عين على الفيسبوك

الاقتصاد

أخبار العالم

-->