خطير .. جمعية الدفاع عن حقوق الإنسان تفجر قنبلة حقوقية .. و تتهم والي جهة العيون بخرق حقوق مهاجرين أفارقة - جريدة العيون اون لاين -->

آخر الأخبار

جاري تحميل ...

اخبار جهوية

اخبار وطنية

السلطة الرابعة

lundi 4 mai 2020



خطير .. جمعية الدفاع عن حقوق الإنسان تفجر قنبلة حقوقية .. و تتهم والي جهة العيون بخرق حقوق مهاجرين أفارقة



توصلت جريدة العيون اون لاين ببلاغ صادر عن فرع العيون لجمعية الدفاع عن حقوق الانسان ، موقع من طرف رئيسه الفرعي بنعبد الله الشافعي ، ورئيسه المركزي الحبيب الحاجي ،  تؤكد فيه الجمعية تلقيها معطيات عن خرق لحقوق الانسان مارسه عبد السلام بيكرات والي الجهة العيون الساقية الحمراء في حق مهاجرين أفارقة رجالا ونساء يتمثل في احتجاز 70 شخصا تقريبا منهم بدار الشباب القدس الكائن بحي الفرح.

و حسب ذات البلاغ فانه وبعد البحث والتقصي من طرف الفرع والهيأة التنفيدية تبين بأن الأمر يتعلق ب:

أولا : استعمال والي الجهة لسلطات خارجة عن اختصاصه إذ حول دار الشباب إلى مأوى مؤقت لهؤلاء الأفارقة لإخلاء الشوارع منهم وتكديسهم في أربع غرف وفي مساحة صغيرة لا تكفي حتى لربع هذا العدد.

ثانيا: إشعار الأفارقة على أنهم تحت الحجر الصحي بدون اوامر وعلم السلطات الصحية بالمدينة ودون الاشتباه فيهم بالمخالطة..

ثالثا: انتهاك حقوق المرأة حيث كان من بين هذا العدد 6 نساء لم يتم احترام خصوصيتهن كنساء، خاصة وان دار الشباب ليس بها سوى مرحاضين يتم استعمالهما كدوش في نفس الوقت وبدون أبواب، هذا الوضع ينعكس سلبا على إقامة النساء بل حتى من الذكور..

رابعا: ان واقع الاكتضاض كما وصف معاينة صُوِّرَ مثل السردين في المعلبات.
وهذا الواقع يخرج عن الحجر الصحي وعن مستلزماته الذي تشرف عنه مندوبية الصحة عبر أجهزتها المسؤولة ووفق خطة وبروتوكول طبي.

خامسا: ان هذا الوضع الذي دام اكثر من اسبوع تسبب في محاولة مجموعة منهم الخروج والتخلص من واقع الاختناق دفع بعض رجال الأمن إلى استخدام الرصاص المطاطي في إطار تنفيذ تعليمات والي الجهة حيث اصيب 5 منهم إضافة إلى شرطي تم نقل الجميع إلى مستشفى مولاي الحسن بالمهدي.

و اضاف البلاغ على ان ما ارتكبه السيد والي جهة العيون من أفعال اعلاه تعرض هؤلاء الاشخاص إلى المس بحياتهم وصحتهم وكرامتهم للانتهاك يعتبر خروقات سافرة لحقوق الانسان كما تعبر عن تهور وشطط في استعمال السلطة وعن قصور في تدبير الأزمات وحل المشاكل ولو كانت صغيرة.

وبذلك فالجمعية بعد ادانتها لهذه الافعال فإنها تطالب:

1 _ بفتح تحقيق في الموضوع من طرف النيابة العامة ومن طرف لجنة مركزية لوزارة الداخلية والاستماع إلى مسؤولي وزارة الشبيبة والرياضة .

2_ بوضع حد جذري لمثل هذه الممارسات وتوفير الإقامة اللائقة للافارقة المهاجرين بوصفهم من الفئات الهشة حقوقيا، خاصة وان المغرب لديه سياسة خاصة تجاه الأفارقة.
و مساعدتهم على العيش الكريم خاصة في ظروف الحجر المنزلي وحالة الطوارئ بسبب جائحة كورونا 19.

3 _ وضع حد للممارسات الشططية والخطيرة على الصحة العامة وحالة الطوارئ و أساليب الاحتراز وعلى رأسها عدم الاختلاط وتكديس الاشخاص بايوائهم بشكل غير خاضع للقواعد الصحية مما قد يخلق بؤرة للإصابات بفيروس كوفيد 19.

إقرأ أيضا

Aucun commentaire :

الرياضة

عين على الفيسبوك

الاقتصاد

أخبار العالم

-->