لأول مرة.. اكتشاف ديناصور برمائي كان يعيش في المغرب - جريدة العيون اون لاين -->

آخر الأخبار

جاري تحميل ...

اخبار جهوية

اخبار وطنية

السلطة الرابعة

dimanche 3 mai 2020



لأول مرة.. اكتشاف ديناصور برمائي كان يعيش في المغرب





قال فريق بحث دولي يضم علماء من جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء إنهم توصلوا إلى اكتشاف أول ديناصور برمائي في العالم كان يعيش في المغرب، ويتنقل بين اليابسة والمياه العذبة التي يصطاد منها الأسماك الكبيرة.

وحسب ما جاء في البيان الصحفي الصادر عن جامعة الحسن الثاني، فإن هذا الحيوان كان يعيش شرق جنوب المغرب بمنطقة "أرفود زريغات"، قبل نحو 95 مليون سنة، ويصل طوله إلى 13 مترا، وله ذيل قوي وزعنفة وأطراف قصيرة ورأس طويل.

وأضاف البيان أن العلماء أصبحت لديهم اليوم أدلة قوية تم جمعها طيلة سبعين عاما، تثبت أنه كان هناك على كوكبنا بالفعل ديناصور باستطاعته العيش في البر والبحر.

ولذلك فهو يمتلك خصائص تميزه عن باقي الديناصورات؛ فهو له ذيل طويل فريد من نوعه يتكون من أشواك عصبية طويلة، ويمتد ليشكل في الأعلى زعنفة كبيرة، مرنة تتموج بسهولة كبيرة وتساعد على سباحة ماهرة.


وأوضح البيان أن أولى بقايا عظام هذا النوع من الديناصورات اكتشفت أول مرة من قبل الباحث الألماني إيرنست سترومر قبل نحو قرن من الزمن بصحراء مصر.

لكن كل الأدلة التي جمعها هذا الباحث، والتي وضعت في متحف ميونيخ دُمرت كلها في قصف جوي عام 1944 الحرب العالمية الثانية، ولم يبق من هذا الاكتشاف سوى كتابات.

إقرأ أيضا

Aucun commentaire :

الرياضة

عين على الفيسبوك

الاقتصاد

أخبار العالم

-->