قناة العربية تحاول التهكم على مجهودات المغرب في مواجهة فيروس كورونا - جريدة العيون اون لاين -->

آخر الأخبار

جاري تحميل ...

اخبار جهوية

اخبار وطنية

السلطة الرابعة

samedi 18 avril 2020



قناة العربية تحاول التهكم على مجهودات المغرب في مواجهة فيروس كورونا



العيون اون لاين : محمد لكحل.

في الوقت الذي أصبح المغرب محط اهتمام و إشادة دولية بفضل الرؤية الملكية الاستباقية و النيرة والقرارات و التدابير الاحترازية و الوقائية الاستراتيجية لمحاربة فيروس كورونا المستجد  عبر اقرار تدابير استعجالية للحد من اثار هذه الجائحة على مختلف المجالات وعلى رأسها قرار إحداث صندوق مكافحة فيروس كورونا.                          

رغم هذه الخطوات الجريئة التي أشادت بها كبرى المؤسسات الاعلامية الدولية من المحيط إلى المحيط تحاول قناة العربية الفضائية التغطية على صراعات سياسية بين الأشقاء و نفظ الغبار عنها بالتهكم وتبخيس المجهودات المبذولة بالمملكة و ترهيب المواطنين لتصفية حسابات مموليها السياسية الضيقة.

قناة العربية التي تبحث في كل حين على شماعة لتعليق فشل ادارتها و تحريك عداد مشاهداتها يبدو انها وجدت في المغرب ضالتها حيث أصبحت المملكة شغلها الشاغل في الآونة الأخيرة و تبحث عن أي مناسبة لصناعة فرقعات اعلامية و إنجازات لإقناع و استرضاء الدافع والممول .

المهمة الجديدة التي كلفت بها القناة هي استغلال فيروس كورونا لإرهاب و تخويف المغاربة بمعلومات مغلوطة، حيث نشرت عنوانا للفيديو جاء كالتالي: "بعد تسجيل آلاف الإصابات ومئات الوفيات.. المغرب يشدد إجراءات مواجهة كورونا وحملات تعقيم للشوارع والمركبات" و هي معلومات تحاول القناة من خلالها تضليل الرأي العام الدولي والوطني.

كما أنها محاولة من القناة لتغطية على المجهودات المبذولة و التي باتت تشكل استثناء عربيا و محط إشادة دولية حيث أصبح معدل الحالات المتعافية في تصاعد ملفت و انخفاظ كبير في الحالات الحرجة بالمملكة. 

                                    

 ويبقى دور الاعلام في هذه الآونة مهتما بنشر التوعية والتحسيس وتسليط الضوء على كل ماهو علمي لتنوير الرأي العام، دون ان يغفل دوره في الرقابة لتقويم اي خلل ولن يتأتى كل ذلك الا بتجاهل الدوافع السياسية وراء كل عمل اعلامي لتوحيد جهود العرب التي ابانت على العموم نتائج مهمة في الحد من انتشار الوباء وتبقى محصلة الارقام في تقارب كبير بين جل الدول العربية الشقيقة.

إقرأ أيضا

Aucun commentaire :

الرياضة

عين على الفيسبوك

الاقتصاد

أخبار العالم

-->