الحركة الشعبية تحمل ابا عبد العزيز مسؤولية واقعة دورة شهر فبراير لمجلس بوجدور - laayoune online -->

آخر الأخبار

جاري تحميل ...

اخبار جهوية

اخبار وطنية

السلطة الرابعة


mardi 11 février 2020



الحركة الشعبية تحمل ابا عبد العزيز مسؤولية واقعة دورة شهر فبراير لمجلس بوجدور





عقب الأحداث التي شهدتها الدورة العادية لشهر فبراير لمجلس جماعة بوجدور أصدر حزب الحركة الشعبية بيانا تنظيميا جاء كالتالي : " عقدت التنسيقية الإقليمية لحزب الحركة الشعبية بإقليم بوجدور يومه السبت 08 فبراير 2020 لقاء طارئا خصصته للتداول في مجريات دورة فبراير للمجلس الجماعي للجماعة الترابية لبوجدور المنعقدة يومه الجمعة 07 فبراير 2020 بقاعة الاجتماعات بالجماعة، و ما عرفته من أحداث أثرت على سيرها العادي، والتي تمثلت في هجوم أحد الحاضرين على المستشار الحركي المحجوب داود و محاولة سرقة هاتفه، علاوة على الفعل الخطير الذي أقدم عليه أحد مستشاري الأغلبية و الذي هاجم المستشارين المحجوب داود و محمد عالي مرشيد و سبهما و نعتهما بألفاظ نابية و عبارات عنصرية وصلت حد مطالبتهما بالرحيل عن المدينة باعتبارهما دخيلين و لا يحق لهما الترافع عن الساكنة المحلية. و بعد نقاش مستفيض فإنها تعلن للراي العام المحلي و الجهوي و الوطني ما يلي :

- استنكارها لما تعرض له المستشار المحجوب داود من محاولة سرقة هاتفه المحمول، وتحميلها المسؤولية لرئيس المجلس الجماعي لبوجدور. 

- تنديدها و شجبها الكبيرين للتصرف المشين و الخطير الذي صدر عن المستشار الجماعي ب.د في حق المستشارين الحركيين المحجوب داود و محمد عالي مرشيد، و الذي يتنافى كليا مع القوانين و التشريعات و الأخلاقيات التي يفترض أن يتحلى بها و إشادتها بما يمتاز به هذان المستشاران من عطاء وتواضع وتفان في خدمة الصالح العام والتواصل الدائم مع الساكنة وتعلن دعمها لهما في كافة الخطوات التي يعتزمان القيام بهما مستقبلا. 

- تأكيدها على أن مساءلة المجلس تقوم على أساس البرامج وفي إطار القانون والأعراف الديمقراطية الواضحة وليس عبر المس بالأعراض الشخصية للأعضاء وان كل تلك المحاولات لن تحبط الفريق الحركي عن مواصلة العمل بكل تفان وإخلاص لما فيه خير المدينة والاستجابة للتطلعات المشروعة لساكنة مدينة التحدي. 

- حرصها على مواصلة الفريق الحركي، انطلاقا من موقعه في المعارضة، للقيام بواجبه والاضطلاع بدوره في الدفاع عن مصالح الساكنة، و استمراره في التعبير بكل واجب ومسؤولية عن انشغالاتها و همومها و البحث عن الأجوبة لكافة الإشكالات التي تشغل بال الرأي العام المحلي، متسلحا بما تكفله له القوانين والتشريعات الوطنية.

إقرأ أيضا

Aucun commentaire :

الرياضة

عين على الفيسبوك

الاقتصاد

أخبار العالم

-->