الكتابة الجهوية لحزب المصباح تدمر تاريخ الحزب بمدينة العيون - جريدة العيون اون لاين -->

آخر الأخبار

جاري تحميل ...

اخبار جهوية

اخبار وطنية

السلطة الرابعة

dimanche 5 janvier 2020



الكتابة الجهوية لحزب المصباح تدمر تاريخ الحزب بمدينة العيون



توصلت جريدة العيون اون لاين بمنشور تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي يفيد بأن الكتابة الجهوية لحزب العدالة و التنمية ستعقد صباح اليوم الأحد ندوة صحفية بأحد الفنادق بمدينة العيون، بعيدا عن مقره الجديد المتواجد وسط مدينة !! .

و حسب مصادر الجريدة فقد مرت الندوة الصحفية في أجواء باردة تصدرت فيها لغة الخشب المشهد ، حيث اكتفت الكتابة الجهوية للحزب بعرض شريط فيديو لما تقول انه حصيلة حزب العدالة بجهة العيون الساقية الحمراء مع بعض التعليقات من طرف الكاتب الجهوي للحزب و نائبه مع حرمان بعض أطر الحزب من التفاعل و الرد و خلق النقاش من أجل الإجابة عن انشغالات و تطلعات الساكنة التي منحت ثقتها في حزب لم يجتمع منتخبوه قط منذ انتخابهم حسب ما اكدته مصادر مضطلعة للجريدة.


حزب العدالة والتنمية يأكل أبناءه بجهة العيون الساقية الحمراء

يعيش حزب المصباح انشقاقات و تصدعات داخلية خطيرة بسبب حسابات ضيقة بدأت في الآونة الأخيرة تأثر بشكل كبير في وجود الحزب بجهة العيون الساقية الحمراء خاصة بعد إقصاء و اهمال الحزب ل خديجة ابلاضي احد ابرز كفاءات الحزب حنكة و تاثيرا داخل المشهد السياسي بالجهة بالاضافة الى كونها المتفاعل الوحيد و الأوحد في أغلب الأحيان داخل الحزب مع النوازل و القضايا الآنية بجراءة قل نظيرها و سرعة كبيرة على صفحتها الخاصة على مواقع التواصل الاجتماعي.

و حسب ذات المصادر فانه بسبب مواقفها الجريئة و محاولة فضحها لبعض الممارسات داخل البيت الداخلي للحزب بجهة العيون الساقية الحمراء تعرضت خديجة ابلاضي إلى حملة شرسة و إقصاء خطير و سيل من الوشايات كانت سببا في تجميد عضويتها و رميها خارج أسوار حزب المصباح.

فهل هي نهاية تاريخ حزب العدالة والتنمية بجهة العيون الساقية الحمراء؟

إقرأ أيضا

Aucun commentaire :

الرياضة

عين على الفيسبوك

الاقتصاد

أخبار العالم

-->