ذوي الإعاقة بالصحراء يتساءلون عن موقعهم من النموذج التنموي الجديد - laayoune online -->

آخر الأخبار

جاري تحميل ...

اخبار جهوية

اخبار وطنية

السلطة الرابعة

dimanche 8 décembre 2019



ذوي الإعاقة بالصحراء يتساءلون عن موقعهم من النموذج التنموي الجديد



إلتأمت التحالفات الجهوية بالأقاليم الجنوبية (جهة كليميم وادنون، جهة العيون الساقية الحمراء، جهة الداخلة واد الذهب ) مساء امس بمقر مرصد الصحراء للسلم و الديمقراطية وحقوق الإنسان بمدينة العيون، حول مائدة مستديرة بعنوان "ما موقع الأشخاص ذوي الإعاقة بالجهات الصحراوية من أهداف التنمية المستدامة ؟ التعليم نموذجا " يوم السبت 07 دجنبر 2019، لمناقشة الاكراهات و التحديات و مطالب الأشخاص في وضعية إعاقة بالصحراء ، و ذلك بمناسبة الإحتفاء باليوم الدولي للأشخاص ذوي الإعاقة الذي يصادف 3 دجنبر من كل سنة ، ويُراد من هذا اليوم تعزيز حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة و إدماجهم في جميع المجالات الاجتماعية والتنموية، ولإذكاء الوعي بحالهم في الجوانب السياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية.




وقد تساءلت التحالفات عن مكان ذوي إعاقة في النموذج التنموي الجديد و خطة التنمية المستدامة لعام 2030 التي يعد المغرب من الدول الموقعة عليها، والتي تتعهد "بعدم ترك أي شخص خلف الركب" بإعتبار الإعاقة أحد القضايا الشاملة التي يتعين النظر فيها عند تنفيذ أهداف التنمية المستدامة السبعة عشر.





كما دعا الحضور إلى ضرورة تكثيف الجهود من أجل تصحيح النظرة النمطية السلبية داخل المجتمع و بعض وسائل الإعلام حول الأشخاص ذوي الإعاقة و العمل بمقاربة حقوقية ديمقراطية من أجل التنمية الشاملة المنصفة والمستدامة كما هو متوقع في أهداف التنمية المستدامة (SDGs)، والمعروفة رسميًا باسم تحويل عالمنا (جدول اعمال 2030 للتنمية المستدامة) هي عبارة عن مجموعة من 17 هدفًا وُضعت من قِبل منظمة الأمم المتحدة، شملت عدة قضايا مثل (الفقر – الجوع – الصحة – التعليم - تغير المناخ - المساواة بين الجنسين – المياه - الصرف الصحي – الطاقة – البيئة - العدالة الاجتماعية ) و تناولت أجزاء مختلفة من أهداف التنمية المستدامة قضية الإعاقة تحديداً في الأجزاء المتعلقة بالتعليم والنمو والتوظيف وعدم المساواة وإمكانية تسهيل الوصول إلى التجمعات السكانية، فضلاً عن جمع البيانات ورصد أهداف التنمية المستدامة.

كما أكدت التحالفات الجهوية للجمعيات العاملة في مجال الإعاقة بالجهة الجنوبية الثلاث على ضرورة إشراك الأشخاص ذوي الإعاقة في جميع السياسات والبرامج الحكومية الرامية إلى تحقيق هذه الأهداف، على إعتبار أن هذه الفئة يجب أن تكون فاعلا أساسيا لتحقيق هذه التنمية.


إقرأ أيضا

Aucun commentaire :

الرياضة

عين على الفيسبوك

الاقتصاد

أخبار العالم

-->