هكذا تحتفل مدينة العيون بالمكفوفين - جريدة العيون اون لاين -->

آخر الأخبار

جاري تحميل ...

اخبار جهوية

اخبار وطنية

السلطة الرابعة

mercredi 16 octobre 2019



هكذا تحتفل مدينة العيون بالمكفوفين



يصادف 15 اكتوبر من كل سنة اليوم العالمي للعصي البيضاء الخاصة بالمكفوفين و هي مناسبة للوقوف على المعاناة و المشاكل التي تعاني منها هذه الفئة، حيث انه رغم الميزانية الضخمة التي ترصدها المملكة للتنمية في مدينة العيون إلا أن هذه التنمية تبقى بعيدة و مخيبة للآمال و لتطلعات المكفوفين بصفة خاصة و الأشخاص في وضعية إعاقة بصفة عامة الذين يبذلون مجهودات جبارة من أجل الظفر بحقوقهم و على رأسها توفير الولوجيات سواء في الشوارع أو المؤسسات العمومية و الخاصة .

و رغم توفر هذه الولوجيات في بعض الأماكن بمدينة العيون فإنها تبقى صعبة المنال و الاستعمال.
ومن جملة الأسباب أن الممرات الموجهة الخاصة بالمكفوفين أصبحت بسبب أشجار النخيل و أعمدة الكهرباء صعبة الاستعمال ، الأمر الذي يدفعنا للتساؤل عن ما هو المغزى من هذه الممرات هل لتزيين أرصفة المدينة ام حقا لتسهيل حياة المكفوفين .

معاناة هذه الفئة مع حرمانها من حقها لا يبعد عن المعاناة اليومية التي يتجرعها أصحاب الكراسي المتحركة الذين هم كذلك يتخبطون بين غياب الولوجيات في عدد من الأماكن و المؤسسات و بين صعوبة ما وجد منها بسبب ارتفاعها عن مستوى الأرض في بعض الأحيان و وقوف السيارات أمامها في أحيان أخرى ، كما يتقاسمون مع المكفوفين معاناة استغلال الأرصفة من طرف المقاهي والمطاعم و انتشار أشجار النخيل على الأرصفة و هو الامر الذي يعرضهم إلى مخاطر السير .

اخطاء جسيمة تهدد حياة الأشخاص ذوي الإعاقة بصفة عامة و تطرح حزمة من التساؤلات عن مدى تطبيق المقاولات لدفتر التحملات و هل حقا عاينت جماعة العيون مدى ملاءمة هذه الولوجيات و الممرات للمعايير الدولية و تطلعات الأشخاص في وضعية إعاقة؟ والى متى سيستمر غياب ممر خاص بهذه الفئة؟

و في ما يلي بعض الصور توضح المعاناة اليومية لهذه الفئة :








إقرأ أيضا

Aucun commentaire :

الرياضة

عين على الفيسبوك

الاقتصاد

أخبار العالم

-->