الجمع العام للجمعية البيجهوية لمربى الإبل بالجهات الجنوبية الثلاث يصوت بالإجماع على التقريرين المالي و الأدبي - جريدة العيون اون لاين

آخر الأخبار

جاري تحميل ...

اخبار جهوية

اخبار وطنية

السلطة الرابعة

الأحد، 9 يونيو 2019



الجمع العام للجمعية البيجهوية لمربى الإبل بالجهات الجنوبية الثلاث يصوت بالإجماع على التقريرين المالي و الأدبي



 العيون اون لاين: محمد لكحل

عقدت ، مساء امس السبت 8 يونيو الحالي ، الجمعية البيجهوية لمربى الإبل بالجهات الجنوبية الثلاث جمعها العام ، الذي استمر لأكثر من ستة ساعات من النقاش توجت بالمصادقة بالإجماع على التقريرين المالي و الأدبي .

كما تم خلال الاجتماع عرض شريط فيديو يوثق لمختلف المحطات التي مرت منها الجمعية و أبرز إنجازاتها و مشاركاتها المحلية و الوطنية التي تسعى الجمعية من خلالها إلى تقوية شبكة علاقاتها و تبادل الخبرات والتجارب و التعريف بالجمعية و أهدافها على أوسع نطاق .




الجمع العام عرف نقاشا مطولا حول مجموعة من النقاط التي يعاني منها الكسابة بالجهات الجنوبية الثلاث بدءا بالاعلاف المدعمة و كذلك قضية المحميات التي قوبلت برفض قاطع من طرف مجموعة من الكسابة  كما ثمن بعض الكسابة خطوة توحيد تسعيرة مربي الإبل ، وقد كان الاجتماع مناسبة لمناقشة مشاكل سرقة الإبل التي أصبحت هاجسا حقيقيا امام الكسابة مشددين في ذات الوقت بالمجهودات التي تبذلها الجمعية في هذا الصدد .

 الجمع العام عرف كذلك حضور المديرة الجهوية للمكتب الوطني للسلامة الغدائية و ممثل للمديرية الفلاحية بالعيون التي حظيت بالنصيب الأوفر من الانتقادات بسبب سياساتها العرجاء و تدبيرها الإرتجالي الذي يفتقر للحنكة و الخبرة الميدانية الأمر الذي يتجسد في ضعف المردودية على أرض الواقع ، حيث اشتكى عدد من مربي الإبل من تأخر الأعلاف المدعومة و الصهاريج المائية البلاستيكية ، بالإضافة إلى عدم التزام الفلاحة بمجموعة من التعهدات و الالتزامات .

و في ختام الإجتماع اشتكى منخرطو فرع طانطان للمكتب التنفيذي للجمعية سوء تعامل ممثلي الجمعية في الطانطان ، حيث طالبوا بتغير مكتب الفرع و هو الامر الذي قرر فيه المكتب التنفيذي قرار عقد جمع استثنائي بطانطان و انتخاب مكتب جديد .

الحري بالذكر أن الجمعية البيجهوية لمربى الإبل بالجهات الجنوبية الثلاث تعتبر من أبرز الجمعيات و الأكثر تمثيلية و تنتظرها تحديات القطاع في ظل تزايد متطلبات الكسابة، خاصة و أن المنطقة تعرف قلة التساقطات و نقصا حادا في الغطاء النباتي. تحديات طبيعية يقابلها انتشار عصابات متخصصة و متمرسة في سرقة الإبل، فهل ستنجح الجمعية في كسب الرهان و تأطير هذا القطاع ؟

إقرأ أيضا

ليست هناك تعليقات :

الرياضة

عين على الفيسبوك

الاقتصاد

أخبار العالم