بين مراكش و بريتوريا .. المغرب يسعى للحفاظ على الجهود الاممية و البوليساريو تريد ان تحسره في العلبة الافريقية - جريدة العيون اون لاين

آخر الأخبار

جاري تحميل ...

اخبار جهوية

اخبار وطنية

السلطة الرابعة

الخميس، 28 مارس 2019



بين مراكش و بريتوريا .. المغرب يسعى للحفاظ على الجهود الاممية و البوليساريو تريد ان تحسره في العلبة الافريقية



العيون اون لاين : ش / ب

في صراع محموم حول قضية الصحراء على المستوى السياسي والدبلوماسي عقد المغرب قمة افريقية بمراكش لحشد التأييد موازاة مع انعقاد قمة اخرى لأنصار البوليساريو بجنوب افريقيا.

واكد الوزير ناصر بوريطة خلال افتتاح المؤتمر الوزاري الإفريقي حول دعم الاتحاد للمسار السياسي للأمم المتحدة بشأن الخلاف حول الصحراء إن: "القرار 693 يساهم بكل تأكيد في إضفاء أجواء من الهدوء على أشغال الاتحاد الإفريقي حول قضية الصحراء".

وأوضح أن الأمر يتعلق بهدوء على مستوى الاتحاد بتكريس ولاية حصرية لـ"الترويكا " (التابعة للاتحاد الإفريقي)، وأيضا على المستوى القاري، إذ أن القرار يعكس موقف الغالبية الساحقة للبلدان الإفريقية التي تدعم المسار السياسي داخل الأمم المتحدة.

وأشار الوزير إلى الهدوء على مستوى المؤسسات الدولية لأن القرار ينص على أن الترويكا ملزمة بتقديم دعم فعال ودعم أوسع ما أمكن للجهود التي تبذلها الأمم المتحدة بشأن قضية الصحراء.

والتقى وزراء خارجية 37 بلدا إفريقيا أمس الاثنين في مؤتمر بمراكش، للتأكيد على رفض أي "تدخل" في المسار السياسي للأمم المتحدة بخصوص النزاع حول الصحراء الغربية.

ويأتي هذا المؤتمر كرد على المؤتمر الداعم للانفصال في بريتوريا الذي احتضنته جنوب إفريقيا أمس الاثنين، بحضور 15 بلدا إفريقيا ضمن مجموعة التنمية لإفريقيا الجنوبية المعروفة اختصارا بـ"صادك"، لدعم أطروحة  البوليساريو ومناقشة قضية الصحراء .

هذا السباق المحموم والذي كشف مجموعة من الاوراق لدى الدول الداعمة لكل طرف انطلاقا من مقاربة الاستقطاب القطبي في محاولة لحسم مواقف عدد من الدول.

هذه التحركات وغيرها تأتي بعد المعركة الاقتصادية التي كسبها المغرب في ملف الثروات، وتدخل الولايات المتحدة الامريكية على الخط بعد ان فرضت تمديدا لبعثة المينورسو مدة ستة اشهر فقط.

هذه المواقف الدولية المتباينة تنذر بان هناك معركة خفية تدور في الكواليس حول امتيازات معينة تريدها الدول الكبرى.

ويمكن القول بان الرياح التي تهب من الصحراء لها تاثيرات على الوضع الاجتماعي المحتقن بقلب المملكة المغربية تتساقط امطاره سياسيا في الازمة الجزائرية.

وما بين تقرير وزارة الخارجية الامريكية بخصوص البلدين وتطورات قضية الصحراء تكمن اهمية شمال افريقيا في الاستراتيجية القريبة لأقوى دولة في العالم والتي تأتي غالبا في انسجام تام مع الارادة الاوربية.

فهل ستشهد المنطقة توترا قريبا بالنظر الى ضخامة المشاكل التي تعيشها اقوى دولتين بالمنطقة ؟

إقرأ أيضا

ليست هناك تعليقات :

الرياضة

عين على الفيسبوك

الاقتصاد

أخبار العالم