مركز فكر مختلف للتداريب و المواكبة ينظم ورشة تعريفية ببرنامج زمالة رواد الديمقراطية الأمريكي - جريدة العيون اون لاين

آخر الأخبار

جاري تحميل ...

اخبار جهوية

اخبار وطنية

السلطة الرابعة

الأحد، 24 فبراير 2019



مركز فكر مختلف للتداريب و المواكبة ينظم ورشة تعريفية ببرنامج زمالة رواد الديمقراطية الأمريكي




العيون اون لاين : محمد لكحل

نظم صباح اليوم الأحد 24 فبراير الجاري ، مركز فكر مختلف للتداريب و المواكبة ورشة للتعرف أكثر عن برنامج زمالة رواد الديمقراطية المموّل من مبادرة الشراكة الأمريكية الشرق أوسطية (ميبي) التابعة لوزارة الخارجية الأمريكية ومنفّذ من قِبل منظمة ورلد لرنينغ بالإضافة الى كيفية التسجيل في نسخة 2019 و التعرف على الشروط و الإجابة عن اهم الأسئلة المتعلقة بهذا البرنامج ، و ذلك بتاطير من الأستاذ المحجوب الدوة الإعلامي و الجمعوي و أحد خريجي البرنامج .





اللقاء عرف حضور السيدة السلامي زبيدة رئيسة مركز فكر مختلف للتداريب و المواكبة بالاضافة الى مجموعة من ممثلي الجمعيات و النشطاء الجمعوين و الصحفيين و الإعلاميين.

وقد ستعرض الأستاذ المحجوب الدوة في مستهل لقاء تجربته الشخصية خلال مشاركته في هذا البرنامج حيث يعتبر الأستاذ المحجوب الدوة المشارك الوحيد الممثل الأقاليم الجنوبية للمملكة في هذا البرنامج و كذلك الممثل الوحيد للأشخاص ذوي إعاقة على المستوى العربي ، وقد عبر في كلمة له عن أهمية هذا البرنامج و التكوينات التي يقدمها و التي تفتقرها الأقاليم الجنوبية بحكم انعدام الجامعات و المعاهد العليا ، كما أكد على ضرورة مشاركة أبناء الأقاليم الجنوبية في هذا البرنامج و عدم إضاعة مثل هذه الفرص التي تساهم بالنفع الكبير على شخصية المستفيد من البرنامج و مجتمعه .




و يقدّم برنامج زمالة رواد الديمقراطية للرواد من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا فرصة إتمام تدريب في مجال النشاط المدني والريادة. فيمضي الرواد الناشئون  والرائدات الناشئات في مجال النشاط المدني والابتكار الاجتماعي والمتحدثون باللغة العربية بطلاقة ثلاثة أشهر في لبنان بينما يتوجه المتحدثون باللغة الإنجليزية بطلاقة إلى الولايات المتحدة، لاكتساب خبرات أكاديمية وعملية بالإضافة إلى التشبيك والتواصل مع أمثالهم من الأقران والمتخصّصين.

و تبحث مبادرة الشراكة الأمريكية الشرق أوسطية عن مرشحين ومرشحات ذوي مهارات تواصل ممتازة وقدرات ريادية مثبتة، ويمكنهم العمل في بيئة متعددة الثقافات، ولديهم التزام بالبرنامج وأنشطة المتابعة المتعلقة به. ولأجل دفع استدامة البرنامج وإحداث أثر مضاعف له، يُطلَب من المشاركين أن ينهوا البرنامج وقد وضعوا لأنفسهم غايات ريادية موجّهة، وخطة لكيفية تطبيقهم للدروس المستفادة من البرنامج عند عودتهم إلى أوطانهم.





إقرأ أيضا

ليست هناك تعليقات :

الرياضة

عين على الفيسبوك

الاقتصاد

أخبار العالم