طبيب : الولاء والابتزاز والمحسوبية والفوضى شعارات تلازم تدبير وتسيير مستشفى مولاي الحسن بن المهدي بالعيون - جريدة العيون اون لاين

آخر الأخبار

جاري تحميل ...

اخبار جهوية

اخبار وطنية

السلطة الرابعة

الأربعاء، 13 فبراير 2019



طبيب : الولاء والابتزاز والمحسوبية والفوضى شعارات تلازم تدبير وتسيير مستشفى مولاي الحسن بن المهدي بالعيون



العيون اون لاين  : ش / ب


يعيش قطاع الصحة بجهة العيون الساقية الحمراء على صفيح ساخن رغم التعينات الجديدة و زيارة الكاتب العام للوزارة لإقليم العيون وتفقده لمختلف المنشآت الصحية القديمة منها والجديدة والإطلاع على اشغال المنشات التي هي في طور الانجاز كل هدا تماشيا مع السياسة الجديدة لوزارة الصحة وتنفيذا لتوصيات اعلى سلطة في البلاد للنهوض بقطاع الصحة الى ماهو اسمى والرفع من جودة الخدمات المقدمة للمواطنين عامة بما فيها ساكنة الجهة على الخصوص.

وحسب بعض الاطباء فانه لا زال هناك من يغرد خارج السرب وضد التيار من مسؤولي ومسيري المركز ألاستشفائي الجهوي مستشفى مولاي الحسن بن المهدي بالعيون الذين لا زالوا يعملون ضد التيار وضد تفعيل توصيات الفاعلين بالقطاع لمواكبة الاصلاحات العميقة والنهوض بالخدمات الاستشفائية خدمة للصالح العام من حكامة جيدة وحسن ترشيد النفقات وحسن تدبير الموارد المالية منها والبشرية حيث الفوضى والعشوائية والزبونية والولاء والرضوخ للابتزاز في التعامل مع جل الملفات، حيث التستر على الغيابات والتعيينات في مناصب المسؤوليات متجاهلة كل القوانين والاعراف وعدم القدرة على فرض احترام دفاتير التحملات الخاصة للشركات المناولة من حيث تدبير الامن الخاص و حمل المرضى والاستقبال والمطعم .

يضيف انه مما زاد الطين بلة ومع اقتراب موعد اعفاء المدير من مهامه اقدم هدا الاخير الى تعيينات في مناصب المسؤولية بمختلف مصالح المستشفى وبمصالح تابعة للمندوبية مقرها بالمستشفى عن طريق مسطرة تشوبها خروقات ادارية بالجملة ارضاء لأعوانه وأصدقائه ورضوخا لاملاءات المدافعين على جل تجاوزاته والمتسترين عن كل الخروقات بالمستشفى ضربا عرض الحائط لمبدأ تكافئ الفرص ومبدأ الكفاءات.

حيث تساءل وتفاجأ بعض المترشحين لمنصب المسؤولية كيف يعقل ان تجرى مبارة الانتقاء من طرف القطب التمريضي بمباركة السيد المدير وبعد ساعتين يتم نشر لائحة المتفق عليهم وتساءل كما تساءل الجميع هل اللائحة كان متفقا عليها  سلفا وقبل اجراء المباراة والتى اعتبروها مجرد ذر الرماد ولتزكية قرار المدير وبناء على ماذا تم اختيارهم.

كما تساءلت ممرضة اخرى كيف يتم اقصائي من منصب المسؤولية بذريعة انني مريضة و قالت هل المرض سيؤثر على كفاءتى وجديتي في العمل في الوقت الذي نعلم جيدا ان اغلبية المسؤولين بالمستشفى وبالادارات يعانون من امراض مزمنة .

وتساءلت اخرى هل كوني ممرضة جدية في عملي ولا ارضى بالذل ولست من شلة اصحاب المدير والمقربين من القطب التمريضي يتم اقصائي .

و اكد الطبيب ان شرفاء قطاع الصحة بالاقليم يدقون ناقوس الخطر بعد تجاوزات ادارة المستشفى وتماديها في نهج سياسة الاذان الصماء وتكريس التفرقة والفوضى داخل مستشفى مولاي الحسن بن المهدي ضد التيار وإرضاء لبعض الولاءات.

إقرأ أيضا

ليست هناك تعليقات :

الرياضة

عين على الفيسبوك

الاقتصاد

أخبار العالم