الجامعة الملكية المغربية لرياضات الكيك بوكسينغ و المواي طاي تطلق النار على المجالس المنتخبة بالعيون - جريدة العيون اون لاين -->

آخر الأخبار

جاري تحميل ...

اخبار جهوية

اخبار وطنية

السلطة الرابعة

vendredi 3 août 2018



الجامعة الملكية المغربية لرياضات الكيك بوكسينغ و المواي طاي تطلق النار على المجالس المنتخبة بالعيون



العيون اون لاين : العيون

نظمت الجامعة الملكية المغربية لرياضات الكيك بوكسينغ و المواي طاي و الصافات و الرياضات المماثلة صباح اليوم الجمعة ، ندوة صحفية ، في اطار الاستعداد للنسخة الرابعة من الجائزة الدولية الكبرى للملك محمد السادس للكيك بوكسينغ التي ستنظمها الجامعة يوم غدا بالعيون ، ندوة  ابرز ما ميزها الارتباك و الهروب من الأسئلة التي وجهها الصحفيون المحليون .

الندوة الصحفية عرفت تنظيما سيئا اضافة الى حرمان بعض الصحافيين من طرح الأسئلة ، التي تركزت في مجملها حول سبب عدم إشراك حكام عصبة الصحراء في المحافل و التظاهرات الوطنية و الدولية ناهيك عن غياب التكوين و التكوين المستمر
 للممارسين و المدربين فضلا عن الحديث عن الدعم المالي ، أسئلة أحرجت الجامعة ولم يجد المنظمين لها جوابا سوى رمي اللوم على المجالس المنتخبة بالعيون بصفتها حسب منظمي الندوة هي المنوط بها تكوين و دعم الممارسين و المدربين !!!

تعتيم و باطل يضرب بالجهود التي تبذلها المجالس المنتخبة بالعيون من أجل النهوض بقطاع الرياضة بصفة عامة عرض الحائط ، و هنا يطرح السؤال أليست الجامعة وصية على القطاع و المسؤول الأول و الأخير عن هذه الأنواع الرياضية وعن المعاناة و المشاكل التي يتخبط فيها هؤلاء الممارسون .

لم يتوقف الأمر عند هذا الحد بل تفاجأ الحاضرون بأن الجامعة قد أقصت البطلين الصحراويين المشاركين في هذه التظاهرة من الاستفادة من خدمة المبيت و الاكل أسوة بباقي المشاركين ، هذا مع وجود مجموعة من الاكراهات و المعيقات و الحسابات الشخصية الضيقة التي واجهت ابطال الصحراء الذين أرادوا المشاركة .

و تجدر الإشارة إلى أن مدينة العيون في الآونة الأخيرة أصبحت ملاذا لمجموعة من التظاهرات الكبرى التي لا تساهم في تحريك اي ساكن في المدينة ، الأمر الذي يتجدد معه السؤال الذي يفرض نفسه ما جدوى هكذا تظاهرات ان كان المعنيون بها يعيشون بين سندان الإهمال و التهميش و مطرقة الاستغلال في لحظات محدودة من أجل غايات معلومة .




 .

إقرأ أيضا

Aucun commentaire :

الرياضة

عين على الفيسبوك

الاقتصاد

أخبار العالم

-->