-->

آخر الأخبار

جاري تحميل ...

اخبار جهوية

اخبار وطنية

السلطة الرابعة

Girl in a jacket


حقيقة انتشار "فيروس جدري القردة" في المدارس


 

حقيقة انتشار "فيروس جدري القردة" في المدارس

السبت 11 يونيو 2022

 

بعد ذيوع أخبار عن انتشار مرض جلدي في صفوف التلاميذ، تزامنا مع ظهور فيروس جدري القردة، استبعدت الفيدرالية الوطنية لآباء وأمهات وأولياء التلاميذ وجود أي خطر لظهور الفيروس الأخير بين التلاميذ.

 

وقال أحمد عموري، رئيس الفيدرالية سالفة الذكر، بتعبير حاسم: “لا يوجد أي خطر لإصابة التلاميذ بجدري القردة، وهذا الأمر غير مطروح نهائيا، في الوقت الراهن، للنقاش”.

 

 

وخلّفت إصابة 15 تلميذا في مؤسسة تعليمية بمدينة قلعة السراغنة بالمرض الجلدي المعروف بـ”بوشويكة”، وهو عبارة عن فطريات جلدية، استنفارا في صفوف مصالح وزارة الصحة والحماية الاجتماعية وأثارت هلعا في صفوف أولياء التلاميذ خوفا من انتقال العدوى بينهم.

 

وفي تصريح للصحافة قال رئيس الفيدرالية الوطنية لآباء وأمهات وأولياء التلاميذ، إنه لا توجد إلى حد الآن أية حالة للإصابة بفيروس جدري القردة، معتبرا أن “بوشويكة” مرض معروف منذ زمن بعيد.

 

ويتخوف آباء وأمهات وأولياء التلاميذ من أن يؤدي تأخير العطلة المدرسية هذه السنة، بسبب تأخر انطلاق الدراسة، إلى تفشي “بوشويكة” بين التلاميذ، خاصة أنه ينتشر بكثرة في فصل الصيف؛ غير أن عكوري قال إن الدراسة لم تُمدّدْ، بخلاف ما يتم الترويج له.

 

وأوضح أن الامتحانات الإشهادية على الأبواب، وأن ما أشاع الاعتقاد باستمرار الدراسة هو عملية المواكبة للامتحانات، حيث تتحول المؤسسات التعليمية إلى مراكز لإجراء اختبارات نهاية السنة.

 

عكوري أكد أن آخر امتحان في سلكي التعليمين الابتدائي والإعدادي سيتمان يومي 4 و5 يوليوز المقبل، مضيفا: “الدراسة توقفت عمليا، والأساتذة تم استدعاؤهم للقيام بمهام مراقبة الامتحانات وتصحيح أوراق الممتحنين”.

 

وبدوره، كان خالد آيت الطالب، وزير الصحة والحماية الاجتماعية، قد قلّل من خطورة انتشار فيروس جدري القردة في المغرب، وأكد أن على المغاربة أن يحتاطوا أكثر من فيروس كورونا، خشية وقوع انتكاسة جديدة بعد تزايد عدد الإصابات به خلال الآونة الأخيرة.

إقرأ أيضا

الرياضة

عين على الفيسبوك

الاقتصاد

أخبار العالم

-->