-->

آخر الأخبار

جاري تحميل ...

اخبار جهوية

اخبار وطنية

السلطة الرابعة

Girl in a jacket


دكاترة و باحثون يلتئمون بمدينة العيون للنهوض باداء القيادة التربوية



 

     احتضن المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بجهة العيون الساقية الحمراء يومي 18 و 19 نشاطا علميا بامتياز تحت "شعار المهننة مدخل أساسي للنهوض باداء القيادة التربوية" باستضافة ثلة من الدكاترة والباحثين في مجال التربية والتكوين وعلم الاجتماع بحيث كان على رأس هؤلاء الأستاذ الشرايمي محمد استاذ علم الاجتماع بجامعة عبد المالك السعدي كلية الآداب والعلوم الإنسانية بتطوان ومنسق ماستر التنظيمات الاجتماعية واستراتيجيات التغيير كما تميز هذا اللقاء بحضور هيئتين وازنتين على مستوى الجهة تعنيان بمجال البحث العلمي وتضم دكاترة وباحثين  وهما فريق ابن خلدون للبحث والدراسات والتكوينات ومنتدى الأبحاث العلمية والدراسات الإستراتيجية.

 


     بداية افتتح هدا النشاط العلمي بكلمة ترحيبية من طرف مدير المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين الاستاذ الراحل محمود بحيث رحب بالحضور ونوه بمثل هذه المبادرات العلمية الجادة التي تغني المخزون العلمي لطلاب المركز.

 

     بعد ذلك أعطيت الكلمة لضيف الأيام العلمية الأستاذ الشرايمي محمد الذي تطرق إلى شعار الأيام العلمية وما يحمله من أهمية تربوية بحيث تعتبر الإدارة التربوية إحدى ركائز مشروع إصلاح منظومة التربية والتكوين بالنظر لدورها الفاعل والمؤثر في مسارات النظام التربوي على المستويات الكمية والنوعية.

 

       واستمر هدا الحفل العلمي بتقديم كتاب سؤال الجريمة والمجتمع بحيث يعتبر هدا الإصدار الجديد لثلة من الباحثين في السوسيولوجيا بمركز الدكتوراه "شمال المغرب وعلاقته بحضارات الدول المتوسطية" جامعة عبد المالك السعدي كلية الآداب والعلوم الإنسانية مارتيل من تاطير الدكتور محمد الشرايمي وتنسيق الدكتور حسن بارى عن دار النشر الأمان الرباط 2021 يضم هدا المؤلف الجماعي تقديما يشمل مجموع الفروع والتخصصات التي تعنى  بمقاربة الجريمة بقلم الأستاذ المؤطر تلته دراسة حول العرف والجريمة للاستاذ المنسق وجملة من الدراسات الميدانية تتمحور حول الجريمة والتحولات الاجتماعية التمثلات الاجتماعية لظاهرة الجريمة انحراف سلوك الشباب وأثره على الأمن المقاربة السوسيوقانونية للجريمة الجريمة والمجتمع دراسة بيانات عن العنف ضد النساء والأطفال وجنوح الأحداث، واقع العنف ضد النساء وقد انجزها الأساتذة: محمد التراسالي، رشيدة بوشتى، عبد اللطيف الكفيفي، عائشة وداك، نجاة بنان، ليلى بنان، عالي بن شود، مولود سنادي، باعتماد نمادج وعينات من الواقع الصحراوي المغربي عيون الساقية الحمراء وكلميم واد نون، فضلا عن دراستين أخيرتين حول تأثير الجريمة على التنمية الاجتماعية والاقتصادية المغرب نموذجا والإرهاب وضحيته جانب من سيرة إرهابي للأستاذين احمد الوكيلي ومحمد الخشين.

     ليختتم اليوم الاول من هد النشاط بتوقيع  اتفاقية شراكة بين:

 


- فريق ابن خلدون للبحث والدراسات والتكوينات بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين لجهة العيون الساقية الحمراء: يضم دكاترة وأساتذة مهتمين بالمجال التربوي الفائز مؤخرا بالرتبة الأولى على المستوى الوطني عن بحث تحت عنوان التربية الدامجة واكراهات التنزيل دراسة تشخيصية تحليلية لتعليم الأطفال في وضعية اعاقة بجهة العيون الساقية الحمراء نموذجا


- منتدى الابحاث العلمية والدراسات الاستراتيجية بجهة العيون الساقية الحمراء: يضم كدلك مجموعة من الدكاترة والباحثين المهتمين بالبحث العلمي وقد نظم العديد من الندوات واللقاءات العلمية في انتظاران تبصر النور على شكل كتاب بعد تجميعها.

     

 

 وترمي هذه الاتفاقية إلى التعاون في المجال العلمي و التربوي ، وإعداد وإنجاز برامج مشتركة للإرتقاء بهذا المجال.و يضع الطرفان المتعاقدان، كل منهما رهن إشارة الآخر، ما يتوفر عليه من خبرات ومرافق وتجهيزات ومؤطرين، وفق دفتر للتحملات يعده الطرفان المتعاقدان، يراعى فيه السير العادي للمركزين، بالإضافة الى المحافظة على المنشآت والمرافق والتجهيزات المستعملة. ومن أهم نقط مضامين الشراكة:

 

            المساهمة في تنمية وتطوير البحث العلمي في المجال التربوي.

            المساهمة في التكوين المستمر لمنخرطي المركزين، ونشر الثقافة والمعارف العلمية والتقنية،والقيام لهذه الغاية بتنظيم تداريب دراسية وندوات متخصصة ومحاضرات ومعارض للأشغال في مجال التربية والتعليم.

          

إصدار ونشر كتب ودوريات لها صلة بمنظومة التربية والتكوين.

            

الاهتمام بالسياسات والاستراتيجيات المرتبطة بمجال السياسة التعليمية،


عقد ندوات ولقاءات وطنية ودولية مشتركة بين المركزين.

 

اليوم الثاني من الايام العلمية تميز بدورة تكوينية أطرها الأستاذ الشرايمي تمحورت حول مهنة  المساعدة الاجتماعية في علاقتها بمجموعة من الظواهر الاجتماعية ليسترسل المؤطر بذكر الأبعاد المتكاملة لمهننة الفاعلين التربويين باعتبارها سيرورة تتشكل عنها هوية مهنية وخبرة تربوية و مجتمعية يحيل على تنمية كفاية الفاعل التربوي المتعلقة بالمبادرة والابتكار والنقد وتطوير الممارسة في إطار الاستقلالية الوظيفية من خلال تنمية قدراته على التأمل الذاتي أو التبصر ويقصد بالاستقلالية الوظيفية حرية المبادرة والاجتهاد والقيام بالمهام والأدوار بغرض تجويد الأداء في احترام تام لمقتضيات القوانين والتشريعات والمواثيق المنظمة للمهن التربوية

يهم التنظيم الذي تضفيه التشريعات على الأنظمة المهنية المختلفة للتربية والتكوين والتدبير والبحث العلمي في ارتباط بوظائف المدرسة

يتعلق بالتنظيم الذاتي للفاعلين (ات) التربويين (ات) في إطار جمعيات مدنية وهيئات مهنية ونقابية تضطلع بادوار تتلاءم ومتطلبات الإصلاح وتساهم في تعبئة الفاعلين والارتقاء بمهامهم وأدوارهم.

 

  ومن خلال الدوائر المستديرة للورشة التكوينية تم توضيح الصفات الواجب توفرها في إطار الدعم الاجتماعي على سبيل الحصر

-             مهام لها علاقة بالجانب النفسي والاجتماعي والصحي.

-             علاقة طيبة وجيدة مع التلاميذ مع الأساتذة والإدارة.

-             مشكل الاندماج داخل المجموعة والمؤسسة التربوية.

-             قريب من التلاميذ يشتغل على الظواهر والحالات.

-             الصحة المدرسية عبر تسطير برنامج وعلاقات مع المستوصف القريب.

-             الحرص على نظافة المؤسسة عبر برنامج يشرك التلاميذ للاهتمام بنظافة مؤسستهم.

-             مصاحبة التلاميذ ( النوادي التربوية ).

-             عين ترصد الجانب السلوكي والعاطفي للمتعلم.

-             أخلاقيات المهنة : السر لان عمل الملحق الاجتماعي مثل الطبيب النفسي : في إطار مؤسساتي بتقرير مع المدير.

-             مساعدة المتعلم لتجاوز العوائق الاجتماعية والنفسية لمواصلة تعلمه.

-             الحياة المدرسية ، صياغة برامج ثقافية إدماجية : سينما ، مسرح ، رياضة.

-             مهام تدبيرية وتواصلية .

-             مشكل الانقطاع الدراسي ، التسرب الدراسي .

 

لتختتم هاته الأيام العلمية بتوزيع الشواهد التقديرية للحضور وشهادة تذكارية لضيف الشرف الاستاذ الشرايمي محمد.


إقرأ أيضا

الرياضة

عين على الفيسبوك

الاقتصاد

أخبار العالم

-->