-->

آخر الأخبار

جاري تحميل ...

اخبار جهوية

اخبار وطنية

السلطة الرابعة

Girl in a jacket


القضاء الجزائري يدين الوزيرين السابقين أويحيى وسلال بالسجن النافذ


أدانت الغرفة الجزائية السادسة لمجلس قضاء الجزائر، الأحد 12 دجنبر 2021، الوزيرين الأولين السابقين أحمد أويحيى وعبد المالك سلال بـ7 سنوات حبسا نافذا في قضايا تتعلق بالفساد.

 

أدانت الغرفة الجزائية السادسة لمجلس قضاء الجزائر، الأحد 12 دجنبر 2021، الوزيرين الأولين السابقين أحمد أويحيى وعبد المالك سلال بـ7 سنوات حبسا نافذا في قضايا تتعلق بالفساد.

وصدر الحكم عن الغرفة الجزائية السادسة لمجلس قضاء الجزائر، التي خفضت الحكم بالنسبة لأويحيى وسلال بعدما كان قد صدر في حقهما حكم بـ10 سنوات سجنا نافذ في شهر يونيو 2020، فيما أيدت الغرفة الجزائية الأحكام الابتدائية الصادرة في حق الوزراء السابقين عمار غول، 3 سنوات حبسا، ويوسف يوسفي، سنتين حبسا نافذا.

وألزمت الغرفة المتهمين بدفع "100 مليون دج" بالتضامن لشركتي "سفيتال" و"السيكوم" لمالكيها رجلي الأعمال أسعد ربراب وعبد الرحمن عشايبو.

وتمت إعادة جدولة هذه القضية بالمجلس بعد رفض المحكمة العليا، في شهر ماي الفارط، طعون جميع المتهمين، منهم المتهم الرئيسي محي الدين طحكوت، وقبول طعن النيابة العامة بخصوص ما قضى به القرار في بعض التهم والعقوبة المحكوم بها من طرف مجلس قضاء الجزائر بالنسبة لبعض المتهمين.

هذا، وسبق لمجلس قضاء الجزائر أن أصدر أحكاما بالسجن النافذ 14 سنة نافذا في حق محي الدين طحكوت و5 سنوات سجنا نافذا في حق أحمد أويحيى وعبد المالك سلال.

 

إقرأ أيضا

الرياضة

عين على الفيسبوك

الاقتصاد

أخبار العالم

-->