الفعاليات الاقتصادية بمدينة السمارة تلتئم في لقاء تواصلي لتوحيد الجهود - laayoune online -->

آخر الأخبار

جاري تحميل ...

اخبار جهوية

اخبار وطنية

السلطة الرابعة

dimanche 31 janvier 2021



الفعاليات الاقتصادية بمدينة السمارة تلتئم في لقاء تواصلي لتوحيد الجهود


عقدت الفعاليات الاقتصادية، المنضوية تحت الهيئة المحلية للإقلاع الاقتصادي بمدينة السمارة، لقاء تواصليا لمناقشة و تدارس سبل إنعاش الاقتصاد المحلي و النهوض بقطاع السياحة بالإقليم الذي يزخر بالعديد من المؤهلات الطبيعية والأثرية التاريخية

و في بيان ختامي لها اوضحت الهيئة المحلية للإقلاع الاقتصادي بمدينة السمارة انه "تنفيذا لمخرجات الجمع العام التأسيسي وتنزيلا لأهداف وبرامج مشروعنا الواعد والذي أسميناه الهيئة المحلية للإقلاع الاقتصادي بالسمارة والذي نأمل من خلاله إحداث فرق واضح على المشهد الاقتصادي بالمدينة والتعريف بمؤهلاتها للرفع من اقتصاد الاقليم والذي يمتلك رأسمال ضخم من الكفاءات البشرية التي بإمكانها تطوير الاقتصاد، وهذا الكم الكبير .. من الموارد البشرية المؤثرة والوازنة تحتاج لصقل مواهبها وتأهيلها لولوج سوق الشغل وبالتالي إحداث فئة متوسطة قادرة على دفع عجلة التنمية المحلية التي تحتاج إلى كل ماهو متاح من أجل المساهمة في تنمية الاقليم، وعليه كان لزاما علينا تبني فكرة الهيئة المحلية للإقلاع الاقتصادي بالسمارة وتعبيد الطريق أمام شباب متحمس لتطوير الاقليم."





و اضاف البيان "وكانت بداية انطلاقة عمل الهيئة هو الأيام التواصلية التي وضعنا لها كشعار "السمارة نحو إقلاع اقتصادي وتنموي بسواعد شبابها" حيث قمنا بزيارات ميدانية للعديد من مواقع التراث الثقافي والطبيعي والروحي التي تزخر بهم مدينة السمارة، مدينة الصالحين والأولياء والطبيعة الساحرة، وكانت غايتنا الأساسية من هذه الزيارات الميدانية هو التعريف بهذا الموروث الثقافي والطبيعي والديني المتميز من أجل فتح الطريق أمام الاستثمارات المحلية والجهوية والوطنية واللحاق بركب المدن السائرة في النمو والتطور.

وكل هذا لن يتأتى إلا بتظافر الجهود وتشجيع الشباب بمنحه تسهيلات قادرة على جعل مدينة السمارة قابلة للاستثمار في كل المجالات."

هذا وانتهت الايام التواصلية بتقديم حزمة من المطالب لجميع الجهات المعنية بغية تحقيق هذه الأهداف عبر :

أولا : فك العزلة عن المدينة بالتعجيل بخط جوي يسهل من عملية التنقل من وإلى المدينة.

ثانيا :  تسهيل المساطر الإدارية وتذليل كل الصعوبات التي من شأنها أن تقف عائقا في وجه شباب متعطش للاستثمار.

ثالثا : تحسين فرص الاستثمار ومناخ الاستثمار في جميع القطاعات خاصة قطاع السياحة إذ يزخر الاقليم بعدة مواقع سياحية تنتظر من يستثمر بها.

رابعا : فتح فروع لوزارة السياحة ومراكز الاستثمار بالإقليم.

وفي الختام،أكد المشاركون أن أبواب الهيئة مفتوحة أمام الجميع للمشاركة في تنمية إقليم السمارة، الذي يحتاج الجميع بدون استثناء -حسب تعبيرهم- متمنين أن يكونوا سببا في إغناء الجانب الاقتصادي للمدينة المهيأة للاستثمار.

 






إقرأ أيضا

Aucun commentaire :

الرياضة

عين على الفيسبوك

الاقتصاد

أخبار العالم

-->