ازمة الكركرات .. موريتانيا تأهب عسكري وصمت رسمي وتحركات داخلية لدعم جبهة البوليساريرو - جريدة العيون اون لاين -->

آخر الأخبار

جاري تحميل ...

اخبار جهوية

اخبار وطنية

السلطة الرابعة

mardi 10 novembre 2020



ازمة الكركرات .. موريتانيا تأهب عسكري وصمت رسمي وتحركات داخلية لدعم جبهة البوليساريرو




أفادت وسائل إعلام موريتانية بأن القائد المساعد لرئيس أركان الجيش الموريتاني، وصل إلى مدينة نواذيبو بشمال البلاد، للوقوف على جاهزية القوات الموريتانية المكلفة بتأمين شمال موريتانيا.

 

وحسب المصادر ذاتها، فالزيارة تأتي لتفقد كتائب الجيش الموريتاني، وكذا تفقد الأوضاع عند الحدود الموريتانية المغربية، خاصة بمنطقة الكركرات التي تشهد احتجاجات متواصلة لمناصري جبهة البوليساريو.


وتواصل جبهة البوليساريو إغلاق المعبر الحدودي بمنطقة الكركرات الرابط بين المغرب و موريتانيا لأكثر من اسبوعين متتاليين، حيث يقع معبر الكركرات الحدودي، الذي أغلقته جبهة البوليساريو منذ ثلاثة أسابيع.

 

و رغم تعرض الاسواق الموريتانية لأزمة خانقة خاصة في الخضر و الفواكه لا تزال موريتانيا تلتزم الصمت حيال الوضع القائم بمنطقة الكركرات .

 

الحري بالذكر أن دولة موريتانيا شهدت بداية الأسبوع الجاري الإعلان عن إنشاء فريق برلماني للصداقة الموريتانية الصحراوية ، يترأسه النائب خليلو ولد الدده يسعى إلى تعزيز العلاقات مع جبهة البوليساريو .

 

وحضر حفل الإعلان عن إنشاء الفريق وزير الثقافة والصناعة التقليدية والعلاقات مع البرلمان لمرابط ولد بناهي، والنائب الأول لرئيس البرلمان حمادي ولد أميمو.

 

وفي ظل الصمت الموريتاني الرسمي عن الوضع بمنطقة الكركرات، فقد قال الملك محمد السادس في خطابه الذي القاه بمناسبة الذكرى 45 للمسيرة الخضراء "نؤكد رفضنا القاطع، للممارسات المرفوضة، لمحاولة عرقلة حركة السير الطبيعي، بين المغرب وموريتانيا، أو لتغيير الوضع القانوني والتاريخي شرق الجدار الأمني، أو أي استغلال غير مشروع لثروات المنطقة".

 

و اضاف الملك "وسيبقى المغرب، إن شاء الله، كما كان دائما، متشبثا بالمنطق والحكمة؛ بقدر ما سيتصدى، بكل قوة وحزم، للتجاوزات التي تحاول المس بسلامة واستقرار أقاليمه الجنوبية. وإننا واثقون بأن الأمم المتحدة والمينورسو، سيواصلون القيام بواجبهم، في حماية وقف إطلاق النار بالمنطقة".

 

و يبدو أن دولة موريتانيا اختارت النأي بنفسها رغم تضررها من هذه الأزمة التي قد تتطور سيناريوهاتها في اي وقت مع إصرار جبهة البوليساريو على إغلاق المعبر الحدودي و فشل بعثة المينورسو في الوساطة لإيجاد حل لهذه الأزمة.

 

كما أن صمت دولة موريتانيا يطرح العديد من التساؤلات حول دور الدبلوماسية المغربية في موريتانيا وفشلها الذريع في كسب موقف واضح ورسمي لما يجري بمنطقة الكركرات .

 


إقرأ أيضا

Aucun commentaire :

الرياضة

عين على الفيسبوك

الاقتصاد

أخبار العالم

-->