خروقات كبيرة تشوب لوائح الانتخابات بالعيون - جريدة العيون اون لاين -->

آخر الأخبار

جاري تحميل ...

اخبار جهوية

اخبار وطنية

السلطة الرابعة

lundi 24 février 2020



خروقات كبيرة تشوب لوائح الانتخابات بالعيون



   ذكر موقع فبراير كوم  إن لوائح « الانتخابات المهنية »، أي الانتخابات الخاصة بانتخاب أعضاء الغرف المهنية، الفلاحية، التجارة والصناعة والخدمات، الصناعة التقليدية وغرفة الصيد البحري، بجهة العيون « تشوبها خروقات غير قانونية ».

وأكد مقال بنفس الجريدة،  أن لائحة الغرف الفلاحية، تسيطر عليها عائلة الرشيد، بحيث أن غرفة الفلاحة بجماعة فم الواد، يترأسها رئيس الجهة حمدي الرشيد (الصغير)، وبوكراع يقودها ابن اخت رئيس المجلس البلدي، فيما غرفة الحكونية فقد فاز بها نائب رئيس ذات الجماعة.



ويضيف نفس المصدر أن الخطير في الأمر، هو الخرق القانوني الذي يشوب لوائح الناخبين، التي ينص القانون على أن يسجل بها « المهنيون الذين يحملون قرارا قضائيا بالتسجيل في اللائحة الانتخابية للغرفة المهنية المعنية ».

واضاف نفس المصدر أنه توجد « تلاعبات بالجدول التعديلي النهائي »، المحدد من اللجنة الانتخابية التي تتولى بحث طلبات القيد، والتي « من المفروض أن يتولاها ممثلون عن الفلاحين، وليس الموظفين من أشبال الحسن الثاني، ووزارة الداخلية، لا يمثلون الكسابة ».

وكشف المتحدث عن أرقام متناقضة، في بعض الجماعات، بحيث أن « عدد المسجلين بالإحصاء بجماعة بوكراع، هو 588 ناخبا، بينما في اللوائح الانتخابية وجدنا 1243″، وكذلك الحال بجماعة الدشيرة.

ووصف مصدر نفس الجريدة هذه الأرقام بـ »الغريبة »، قائلاً « إذا كان هذا صحيحا، فإن جهة العيون، جنة خضراء لما بها من فلاحين ».

وأكد المصدر حسب نفس المقال على أن « الأمر نفسه ينطبق على غرفة الصناعة العصرية، التي يترأسها حمدي الرشيد، وابنه محمد، واستقلاليون آخرون »، وعلى « السلطات التنبه لهذا الخرق غير الدستوري ».

وأشار ذات المصدر إلى أن هذا الوضع موروث من الولاة السابقين، مشددا على ضرورة أن « يفتح الوالي الجديد تحقيقًا في الأمر، مع تغيير أعضاء اللجان الإدارية المشرفة على العملية »، وإلا « فإن الانتخابات محسومة من الآن ».

إقرأ أيضا

Aucun commentaire :

الرياضة

عين على الفيسبوك

الاقتصاد

أخبار العالم

-->