جمعية آفاق تختتم مشروع ترفيه وتسلية الأطفال في وضعية اعاقة بمدينة العيون - جريدة العيون اون لاين -->

آخر الأخبار

جاري تحميل ...

اخبار جهوية

اخبار وطنية

السلطة الرابعة

jeudi 26 décembre 2019



جمعية آفاق تختتم مشروع ترفيه وتسلية الأطفال في وضعية اعاقة بمدينة العيون



اختتمت اليوم الخميس 26 دجنبر 2019 أنشطة مشروع "ترفيه وتسلية الأطفال في وضعية إعاقة" بتنظيم ورشة تدريبية للأمهات والمربيات في أساليب تدبير الضغط الأسري و إتاحة الفرصة للأطفال في وضعية إعاقة.
هذا المشروع النوعي و الأول من نوعه الذي يلامس حق الأطفال ذوي الإعاقة في الترفيه إسوة بباقي الأطفال، ويندرج هذا المشروع  ضمن الهدف الرابع لجمعية آفاق لتأهيل و إدماج الأشخاص في وضعية إعاقة  الخاص ب : العمل على إدماج الأشخاص ذوي الإعاقة خصوصا النساء و الأطفال و المسنين ، كما يأتي تنزيلا للهدف الإستراتيجي الثاني المسطر ضمن الخطة الإستراتيجية للولاية الثانية للمكتب التنفيذي و الذي يهم تنزيل حق الأطفال في وضعية إعاقة في التمدرس و الترفيه اسوة بباقي الأطفال.




المشروع يهدف الى إتاحة الفرصة للأطفال في وضعية إعاقة في الترفيه و التسلية داخل إطار الأسرة و خارجها و ذلك من خلال ثلاثة محاور اساسية هي :

- تعزيز قدرات المربيات في مجال الترفيه الخاص بالأطفال في وضعية إعاقة من أجل التمكن من الأساليب المناسبة للتعامل مع كل طفل حسب طبيعة إعاقته و مدى  تجاوبه مع محيطة و أقرانه .

- تحسيس الأسر بأهمية تخصيص مساحات زمنية من أجل ترفيه الأطفال في وضعية إعاقة اسوة بأطفالها الآخرين خصوصا الأمهات كونهن الأكثر إلتصاقا بالطفل وذلك من خلال ورشات في التنمية الذاتية و البشرية مع تقديم نصائح وممارسات أفضل في هذا الشأن ، إضافة إلى تقوية الروابط بين الأسر من أجل تبادل الخبرات و التجارب .

- تنظيم أنشطة ترفيهية و مسلية للأطفال في وضعية اعاقة داخليا بقسم التربية الخاصة و خارجيا سواء بمدينة العيون أو بجماعة فم الواد ، مع تنويع الأنشطة و العمل على تصميمها بطريقة تتناسب مع طبيعة كل طفل .

وقد اعتمد عدة مقاربات متمثلة في اشراك الأسر خصوصا الأمهات في تعزيز ثقافة الترفيه و التسلية للأطفال في وضعية إعاقة، و تبادل الخبرات بين المربيات ، و تشارك التجارب  بين الأسر و المربيات من جهة و الأسر فيما بينها من جهة أخرى ، و الإنصات و الإستجابة لطلبات الأطفال حول طرق الترفيه المناسبة لهم .

و قد كانت أنشطة المشروع الذي امتد لحوالي سنة كالتالي :

- دورة تكوينية في سيكولوجية الأطفال في وضعية إعاقة وأهمية الترفيه في تعزيز إدماجهم بالبيئة المحيطة

- دورة تكوينية في اساليب الترفيه المناسبة للأطفال حسب كل إعاقة

- ورشة تدريبية حول دور الأم في تعزيز مدركات الأطفال في وضعية إعاقة عن طريق الترفيه

- حفل العطلة المدرسية الأولى

- مسابقات الرسم و التلوين في الهواء الطلق

- رحلة إلى شاطئ فم الواد

- حفل نهاية الموسم الدراسي

- ورشة تدريبية في أساليب تدبير الضغط الأسري و إتاحة الفرصة للأطفل في وضعية إعاقة

و قد ساهم في تأطير هذه الأنشطة عدة دكاترة مميزين كالدكتور السعد عبداتي و الدكتور سعد الزين والأستاذ مصطفى السالكي و الأستاذ ميمي عبد اللطيف و مشاركة المكتب الاقليمي للهلال الأحمر و أطر من كشاف المغرب إضافة إلى  خريجي شعبة المساعد الإجتماعي.

 ويأتي هذا المشروع في إطار شراكة متميزة بين الجمعية و وزارة الثقافة و الشباب و الرياضة ممثلة في المديرية الجهوية بالعيون عن سنة 2018 ، هذه الأخيرة التي لم تتوانى في تقديم المواكبة البناءة والتسهيلات الممكنة من أجل تنظيم وانجاز المشروع في أحسن الظروف.

إقرأ أيضا

Aucun commentaire :

الرياضة

عين على الفيسبوك

الاقتصاد

أخبار العالم

-->