رسالة جد مؤثرة لمندوب الثقافة بالعيون محمد خيا لغضف قبل انتقاله لجهة سوس ماسة - جريدة العيون اون لاين

آخر الأخبار

جاري تحميل ...

اخبار جهوية

اخبار وطنية

السلطة الرابعة

الاثنين، 14 يناير 2019



رسالة جد مؤثرة لمندوب الثقافة بالعيون محمد خيا لغضف قبل انتقاله لجهة سوس ماسة



العيون اون لاين  : محمد لكحل

توصلت جريدة العيون اون لاين قبل قليل برسالة جد مؤثرة للسيد محمد خيا لغضف مندوب الثقافة بجهة العيون الساقية الحمراء سابقا جاء فيها " اخواتي،إخواني، زملائي، احبتي، في هذه الساعة من صباح يوم الاحد قررت ان اكتب اليكم وان اقول لكم انني مهما كتبت وتكلمت وعبرت فانني لن أبلغ ما يخالجني من احساس اتجاهكم وما تركته اقوالكم ومواقفكم وكتاباتكم ودفاعكم عني و مطالبتكم بابقائي بجهة احبها واحب اهلي الذين هم ساكنتها هذا شعوري الذي احمله منذ اشعاري بنقلي الى جهة سوس ماسة شعور بعدم الرغبة في الانتقال وفي نفس الوقت شعور في الرغبة بالانتقال وهذا تناقض في حد ذاته وربما هو صراع داخلي اعيشه بيني وبين نفسي وحتى اوضح الامر اقول:

شعوري بعدم الرغبة في الانتقال ياتي نتيجة مجموعة من المعطيات اولها : ان نقلي الى مدينة العيون جاء بناء على رغبة الوزارة في تغيير الوضع الثقافي بجهة العيون الساقية الحمراء والذي يعرف الجميع كيف كان مما تطلب مني وضع استراتيجية للعمل مبنية على اشراك الفاعلين الحقيقيين في هذا المجال ايمانا مني بالمثل الذي يقول: ما خاب من استشار. هذه الاستراتيجية التي كانت تساير توجهات الادارة المركزية وكذا توجهات الجهات المحلية وكانت البداية بالعمل على تحديد الفاعلين الذين ينتمون فعليا للمجال الثقافي من فنانين سواء مسرحيين او موسيقيين او شعراء او كتاب اوفنانين تشكيليين او غيرهم و ذلك عن طريق امتلاك هؤلاء بطاقة فنان حيث في ظرف وجيز تجاوز عدد من حصلوا على هذه البطاقة مائة وثمانون شخص ولم يتحملوا اعباء السفر الى الرباط لتسليم ملفاتهم للجهة المعنية بل كنت اقوم بجمع الملفات واحملها بنفسي الى اللجنة هناك واسحب البطائق واسلمها شخصيا لاصحابها واعتبر هذا واجب ولا اظن ان احدا من زملائي المديرين الجهويين قام بذلك ولكن اماني بان العمل امانة في عنقي كان يجعلني اشد احساسا بالمسؤولية ، كان هاجسي الثاني رفقة طاقم من الموظفين الصادقين الذين يشاطرونني حب العمل ويضحون بوقتهم لمؤازرتي من اجل انجاح هذه الاستراتيجية ، كنا نعمل على خلق بنية تحتية تمكن المرتفقين من تطبيق مشاريعهم الثقافية والتي يقدمونها ضمن الملف السنوي لانشطتهم وحمدا لله وبعد سنتان من العمل مع هذا الطاقم من الموظفين المخلصين والفعاليات الثقافية كل في مجاله كانت الحصيلة كالتالي:

تجهيز مكاتب الموظفين بالتجهيزات التي تمكنهم من تحقيق عملهم وهي تجهيزات لا تتواجد بالادارة المركزية ، بعد ذلك توجهنا الى اصلاح مرافق البناية التي تتواجد بها المؤسسات الثقافية وكانت ثاني خطوة هي العمل على خلق مكتبة بدار الثقافة ام السعد هذه المكتبة التي كانت موجودة بالمكتبة الوسائطية وتم جمع تجهيزاتها بما في ذلك  كتب وتجهيزات للاعلاميات ووضعهم في مخازن لعدة سنوات تمكنا بحمد الله الى ارجاعها وخلق مكتبة للكبار واخرى للاطفال واصبح اليوم يستفيد منها الكثير من طلبة واساتذة وعامة الساكنة.

ضمن استراتيجية الطاقم الاداري بالمديرية الاهتمام بمجال الفن التشكيلي حيث تم اصلاح البهو الموجود بالبناية التي تتواجد بها المديرية الجهوية والمعهد الموسيقي ودار الثقافة ام السعد هذا البهو الذي اصبح فضاء لمعارض الفن التشكيلي مجهز بالانارة الخاصة بالمعارض كما تم كذلك خلق فضاء اخر للفن التشكيلي وهو رواق مجهز لاستقبال الفنانون الراغبون في تنظيم معرض خاصة بهم.

تضمنت كذلك الاستراتيجة تغيير الوضع الذي كان يعرفه المعهد الموسيقي انطلاقا من تغيير التجهيزات التي كان يتوفر عليها والعمل على جعله معهدا خاضعا للقوانين المعمول بها بالمعاهد التابعة للوزارة وقد تحقق ذلك بوجود اساتذة موظفون تابعين للوزارة واخرون متعاقدين. كان هاجس وجود قاعات خاص بالانشطة الثقافية وخاصة فضاء للندوات والعروض المسرحية وضرورة الاسراع في وجودهاامرا حتم على الطاقم الاداري تتبع الاشغال التي كانت تعرفها قاعة دار الثقافة ام السعد والتي اصبحت الان جاهزة لاستقبال العروض بالاضافة الى وجود قاعات بكل من السمارة وبوجدور وتجهيز قاعة المركز الثقافي الذي تم تسليمه الى الوزارة من طرف المجلس الجماعي بطرفاية كما تم خلق قاعة خاصة بالتداريب لفائدة المسرحيين وكذلك لفائدة الانشطة الثقافية كما ستنطلق الاشغال لبناء قاعة متعددة الاختصاصاتت ببوجدور حيث وقعت الصفقة على شركة بعد فتح الاظرفة وكذلك بناء مركز ثقافي بالسمارة والذي انطلقت به الاشغال بالاضافة الى بناء محافظة للنقوش الصخرية مجهزة وبرمجة اعادة بناء دار حوزة التاريخية هذا كله تم تحقيقه بوجود اخوات واخوة ازروني ولولاهم ما تحقق كل هذا اما الانشطة الثقافية حد ولا حرج.

جدير بالذكر ان عملنا لازال لم يكتمل والذي حددناه في تلك الستراتيجية وهذا احد الاسباب التي جعلتني غير موافق على تنقيلي بالاضافة الى الفترة من السنة والمرتبطة خاصة بالسنة الدراسية.

اما فيما يخص قولي اني ارغب في الانتقال فهو اولا احساسي باني مسؤول تابع لادارة لها توجهاتها وكذلك رغبتي في كسب تجربة جديدة بالاضافة الى اعطاء فرصة للادارة المركزية لمعرفة الواقع الذي كنت اعمل فيه اخواتي اخواني احبتي شكرا لكم وشكر للاطر واالموظفون والاعوان الصادقين في عملهم والذين كان النجاح بهم فلهم ارفع التحية.

إقرأ أيضا

ليست هناك تعليقات :

الرياضة

عين على الفيسبوك

الاقتصاد

أخبار العالم