فضيحة : تسجيل صوتي الماستر مقابل أربعة ملايين سنتيم ... و الوزارة تفتح تحقيق في الواقعة - جريدة العيون اون لاين -->

آخر الأخبار

جاري تحميل ...

اخبار جهوية

اخبار وطنية

السلطة الرابعة

samedi 18 août 2018



فضيحة : تسجيل صوتي الماستر مقابل أربعة ملايين سنتيم ... و الوزارة تفتح تحقيق في الواقعة



 العيون اون لاين : العيون

تفجرت فضيحة تعليمية جديدة بمؤسسات التعليم العالي بالمغرب من العيار الثقيل، إذ تداول نشطاء وطلبة تسجيلاً صوتياً حصلت  العيون اون لاين على نسخة منه، يكشف كيف تتم عملية بيع المقاعد المخصصة لأسلاك “الماستر” في عدد من الجامعات والكليات.

ويتعلق الأمر في هذه الواقعة، بمكالمة هاتفية جرت بين طالب عبر عن رغبته في ولوج ماستر “قانون المنازعات العمومية” بجامعة محمد بن عبد الله بمدينة فاس، وبين “وسيط لأحد الدكاترة”؛ حيث يشترط “السمسار” مبلغا ماليا بقيمة 40 ألف درهم، بداعي أن هذا “التخصص مطلوب في سوق الشغل” بقوة.

ومن جانبها، دخلت وزارة التعليم العالي على خط هذه الفضيحة التي تُسيء إلى سمعة شهادتي الماستر والدكتوراه بالمغرب، إذ قال خالد الصمدي، كاتب الدولة المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي، إنه “سيتم فتح تحقيق بخصوص تسجيل صوتي تداولته بعض مواقع التواصل الاجتماعي، يستفاد منه الإخلال بمعايير الولوج إلى مسلك من مسالك الماستر بإحدى الجامعات”.

وأورد الصمدي، في “تدوينة” على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”: “حرصا على صيانة سمعة الجامعة المغربية بمختلف مكوناتها، وحماية لمصداقية شهاداتها، فقد تمت إحالة الملف على المصالح المختصة بالوزارة لإجراء تحقيق في الموضوع، من أجل اتخاذ ما يلزم من قرارات”.

“سمسار الماستر مقابل المال” أكد في التسجيل الصوتي للطالب الراغب في ولوج مرحلة الدراسات العليا أنه “يضمن له اجتياز الانتقاء الأولي بنجاح والنجاح في الامتحان الكتابي والشفوي، بل حتى إن صادفته مشاكل متعلقة بالدراسة خلال مرحلة التكوين الجامعي يمكنه أيضا التدخل في استيفاء الوحدات”.

وأشار “السمسار”، في مكالمته الهاتفية، إلى أن عمله كوسيط لأساتذة الجامعات ليس للمرة الأولى، بل سبق له أن توسط لعدد من الطلبة من مكناس وبني ملال وميسور وأوطاط الحاج، لولوج المسلك الجامعي نفسه بفاس.

وتابع “السمسار الجامعي” في التسجيل ذاته، ابن مدينة ميسور والمقيم في مدينة فاس، بأن الحالة الوحيدة التي يمكن تخفيض الثمن فيها لزبونه هي أن يجلب زملاءه من أجل أن يتوسط لهم أيضا، قبل أن يدعوه إلى الإسراع في العملية قائلاً: “راه باقين فقط 5 بلايص في مسلك المنازعات العمومية”.

وخلفت الواقعة استياء عدد من طلبة كلية الحقوق بفاس، الذين سارعوا إلى إدانة ما جاء في التسجيل الصوتي، وطالبوا النيابة العامة بفتح تحقيق عاجل للإطاحة بسماسرة الجامعات الذين ينشطون قبيل أيام من الدخول الجامعي المقبل.

إقرأ أيضا

Aucun commentaire :

الرياضة

عين على الفيسبوك

الاقتصاد

أخبار العالم

-->