فيديوهات صادمة لعائلة معوزة تكشف حقيقة مؤشرات التنمية بالصحراء - جريدة العيون اون لاين -->

آخر الأخبار

جاري تحميل ...

اخبار جهوية

اخبار وطنية

السلطة الرابعة

samedi 26 mai 2018



فيديوهات صادمة لعائلة معوزة تكشف حقيقة مؤشرات التنمية بالصحراء




العيون اون لاين : العيون

انتشرت كالنار في الهشيم فيديوهات صادمة " لبرنامج جسور الاحسان " لعائلة معوزة من الجهات الجنوبية الثلاث  ، عائلة تعيش بين سندان الفقر و مطرقة الأمراض المزمنة و الخطيرة التي تحتاج مبالغ مالية من اجل التنقل و العلاج في ظل غياب مجموعة من التخصصات عن الجهات الجنوبية الثلاث التي تبلغ مساحتها اكثر من 56 في المئة من التراب الوطني .

مأسات و معانات يتقطع لها الفؤاد و خاصة و نحن نسمع و نرى أرقاما فلكية و مؤشرات خيالية لنسبة التنمية و العيش في رفاهية في ظل ابواق إعلامية لا تكاد تكل ولا تمل من التسويق لمجموعة من المغالطات عن الوضع المعاش بالصحراء و تحاول بشتى الطرق و السبل ان تسوق لمجموعة من البرامج و المخططات التي لا يمكن ان تكون الا وسيلة لتبرير مجموعة من الاختلاسات .

و في ظل غياب أي ردود أفعال من جهات مسؤولة بخصوص هذه الحالات الإنسانية التي تم عرضها في البرنامج مع العلم ان مثيلاتها بالعشرات لم تستطع عدسة البرنامج الوصول اليهم لا يزالون يعانون في صمت ، بادرت مجموعة من الفاعلين الجمعويين بنشر رسالة مستعجلة عبر مواقع التواصل الاجتماعي من اجل اخد زمام المبادرة و تقديم يد المساعدة لهذه العائلة و فيما يلي نص رسالة :

إلى عموم المواطنين بالجهات الصحراوية الثلاث
السلام عليكم
كيف يعقل أن تكون الجهات الجنوبية الثلاث مثالا للنموذج التنموي الجديد الذي يفتخر به وطنيا و دوليا و نحن بين ظهرانينا حالات تعيش المرض المؤلم و الفقر المدقع دون أيما اهتمام من المسؤولين و المنتخبين .

 لذا نطالب من المسؤولين و المدبرين للشأن المحلي بهذه الجهات خلق صندوق خاص بمثل هذه الحالات و تبسيط المساطر الإدارية أمامها، من أجل انقاذ هؤلاء المواطنين من الموت و صيانة كرامتهم و حفظ ماء وجوههم من سؤال ،  ونطالبهم بالبدء بالتكفل بجميع الحالات المعروضة في برنامج جسر الإحسان دونما استثناء اليوم قبل الغد .

ونهيب بعموم المواطنين و منظمات المجتمع المدني الوقوف مع هذه الحالات و إيصال صوتها من أجل تكريس عدالة اجتماعية حقيقية بهذه الربوع .

و في الأخير نترحم على روح المغفور له بإذن الله لحبيب داود الذي توفي متألما في صمت و  متأثرا بمرض التشمع الكبدي لأنه لم يجد من يساعده على إجراء عملية جراحية مستعجلة .

إقرأ أيضا

Aucun commentaire :

الرياضة

عين على الفيسبوك

الاقتصاد

أخبار العالم

-->