السياسة و الاقتصاد في صراع محتدم للظفر برئاسة الباطرونة بالمغرب - جريدة العيون اون لاين -->

آخر الأخبار

جاري تحميل ...

اخبار جهوية

اخبار وطنية

السلطة الرابعة

dimanche 13 mai 2018



السياسة و الاقتصاد في صراع محتدم للظفر برئاسة الباطرونة بالمغرب




العيون اون لاين : محمد لكحل

ايام قليلة تفصلنا عن الانتخابات الرئاسية للاتحاد العام لمقاولات المغرب " CGEM " التي حدد المجلس الإداري للاتحاد تاريخها في 22 ماي 2018  ، و لائحة الترشيحات لمنصب الرئيس و نائبه ، حيث تم قبول ترشيح  السيد حكيم المراكشي والسيدة أسية عيوش بنحيدة، مرشحان لمنصب الرئيس ونائب الرئيس العام على التوالي و
السيد صلاح الدين مزوار والسيد فيصل مكوار، مرشحان لمنصب الرئيس ونائب الرئيس العام على التوالي .

و يعتبر السيد حكيم المراكشي رجلا اقتصاديا صرفا حسب تصريحاته خلال الاجتماع الذي عقده أمس بمدينة العيون في أحد الفنادق وسط المدينة و الذي لم يحضره اي مقاول أو منخرط في الاتحاد ما عدى بعض الصحافيين الأمر الذي لا يبشر بالخير في حملته الانتخابية التي يحاول من خلالها ترويج برنامجه الانتخابي الذي يعتبره وسيلة لتحقيق مجموعة من الأهداف و المتطلبات من أجل النهوض بالمقاولات المغربية التي تتخبط في مجموعة من الاكراهات و على رأسها الاحتكار الذي فجر ثورة إلكترونية مؤخرا بالمغرب تم خلالها مقاطعة بعض المنتوجات الغدائية و البترولية ( سيدي علي ، سنطرال ، افريقيا ) .

اما بالنسبة للسيد صلاح الدين مزوار الرجل السياسي و الذي سبق له أن تقلد مجموعة من المناصب في الحكومة المغربية يعتبره المتابعين بأنه يملك حظوظا كبيرة لرئاسة الاتحاد العام لمقاولات المغرب نظرا لتقلده لمنصب وزير للصناعة و التجارة و تاهيل الاقتصاد سنة 2004 و كذا انتمائه الحزبي الذي يرأسه السيد عزيز اخنوش الرجل الأقوى في مجال الاقتصاد بالمغرب .

صراع سياسي و اقتصادي يدخله CGEM الذي كانت ترأسه السيد مريم بنصالح شقرون لولايتين دامتا 6 سنوات و حال المقاولات بالمغرب لا يزال كما هو ، وعود كثيرة لا تستطيع أن تخرج لحيز الوجود ، كان لمدينة العيون نصيب منها سنة 2016 خلال زيارة ميدانية للاتحاد حاملا معه حزمة من الاماني و الاحلام للمقاول الصحراوي الكبير و صغير تقدر قيمتها ب 4 مليار درهم و انها ستمكن من خلق 10 آلاف و 300 منصب شغل بالمنطقة ،  لكن الأمر كان مجرد سرابا و دخان في السماء  .

ان الاتحاد في حاجة ماسة لشخصية قيادية قوية تستطيع انقاد ما يمكن إنقاذه " في اطار صلاحيات الاتحاد " ، باعتباره  الممثل الرئيسي للقطاع الخاص لدى السلطات العمومية والمؤسساتية، وهو لسان حال اكثر من 88000 عضوا مباشرا ومنخرطا ، الأمر الذي يفرض أن يكون الاتحاد منبثقا من الوسط المعاش و ليس من المكاتب المكيفة و الفنادق المصنفة .

إقرأ أيضا

Aucun commentaire :

الرياضة

عين على الفيسبوك

الاقتصاد

أخبار العالم

-->